حاكم النيل الأزرق لـ(الصيحة): تطبيق بنود الوثيقة الدستورية هي المخرج من الأزمة الراهنة

الخرطوم ــ مريم أبشر

طالب حاكم إقليم النيل الأزرق الفريق أحمد العمدة بادي بتطبيق بنود الوثيقة الدستورية باعتبارها تُشكِّل المخرج الوحيد للأزمة الراهنة داخل أروقة الحكومة الانتقالية.

وأكّد الحاكم فى تصريح لـ(الصيحة) أمس, أنّهم في إقليم النيل الأزرق يدعون للانتقال السلمي للسلطة الذي يقود البلاد إلى بر الأمان، وأشار إلى أن الجيش والمؤسسات والأجهزة الأمنية جزء من الشعب السوداني، وشدد على أن القوات المسلحة مؤسسة عريقة يجب احترامها، مؤكداً رفضه لمساعي بعض العناصر لخلق أزمة للدولة السودانية، وكشف العمدة عن استقرار كبير يعيشه إقليم النيل الأزرق، وعبّر عن أمله في أن تُحل الخلافات بطريقة ودية، ولفت إلى أن الإقليم مُنح حق الحكم الذاتي, ويسعون حالياً لإقامة مشاريع تنموية باعتبار أن الإقليم عانى كثيراً خلال الفترة الماضية. وقال إنهم كحكومة ولاية لا يرفضون خروج المواطنين للتعبير عن آرائهم, غير أن ذلك يجب أن يكون بالأساليب الحضارية الديمقراطية وبعيداً عن التخريب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!