رئيس الوزراء يعلن عن مؤتمر عالمي لتنمية الشرق

الخرطوم ـــ الصيحة
أكد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، على عدالة قضية الشرق، ونوه إلى أن جذورها ترجع إلى عقود من الإهمال والتهميش المُتراكمة، جعلت الإقليم أفقر بقاع البلاد رغم أنه أغناها موارد وإمكانات.
وأكد حمدوك في خطاب للشعب السوداني مساء أمس أن حكومة الفترة الانتقالية تضع على عاتقها مهمة إنهاء هذا التهميش وتنظر له بجدية وعزم. وقال “ظللتُ أعمل باستمرار على طرح منظور شامل للتعاطي مع الأزمة يعلو على تقاسم السلطة ويجيب على أسئلة التنمية الملحة التي تطرحها قضية الشرق”، وأضاف “في هذا السياق, فإنني أؤكد أن اتصالاتنا قد أثمرت الترتيب لمؤتمر عالمي يوفر التمويل اللازم لحزمة مشروعات تخاطب أبعاد التهميش الاقتصادي والاجتماعي الذي عانى منه الإقليم”. ودعا لتجاوز الأزمة الحالية وبداية النظر بمنظور جديد شامل لمعالجة القضية. وقال حمدوك “إنني أدعو كل قوى الشرق السياسية والاجتماعية لمائدة مستديرة نتوصل فيها لترتيبات عملية للتوافق حول القضايا التي أثارت الأزمة الحالية”، وأضاف “كما أدعو أهلنا في الشرق لفتح الميناء والطرق واللجوء لحوار مباشر، حتى لا يتضرر أمن البلاد وقوتها وسيادتها، ولا تزيد من معاناة شعبنا الصابر الكريم”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!