ارتفاع مناسيب النيل الأزرق بسنجة ومطالبة بتدخل مركزي لإنقاذ الزراعة

سنجة- الصيحة

واصلت مناسيب النيل الأزرق الارتفاع لليوم الثاني على التوالي، وسجل اليوم (16.00) متراً بزيادة قدرها (35) سنتمترا عن منسوب الأمس، وفقاً لقراءة محطة قياس ود العيس بولاية سنار.

وأشارت وزارة البنى التحتية بولاية سنار، إلى أن ذلك يؤثر على طلمبات الري على النيل الأزرق الخاصة ببعض المشاريع الزراعية المروية، ويتطلب ذلك تدخلاً مركزياً من وزارة الري والجهات المختصة الأخرى لتنظيم التدفقات المائية عبر خزاني الروصيرص وسنار للمحافظة على المناسيب لإنقاذ الإنتاج الزراعي بولاية سنار.

ونوه وزير البنى التحتية بولاية سنار المكلف المهندس عبد الله محمد آدم، رئيس اللجنة الفنية لطوارئ الخريف بحسب (سونا)، إلى استمرار زيادة وارد المياه من محطة الديم على الحدود السودانية الإثيوبية إلى النيل الأزرق وفتح خزان الروصيرص لتمرير هذه الزيادة الكبيرة في المياه إلى ولاية سنار، مما يؤدي إلى إيقاف تشغيل طلمبات الري في وقت الزراعة أحوج ما تكون فيه إلى الري في مراحلها الأخيرة.

وأضاف رئيس لجنة الطوارئ أن أغلب مشاكل الزيادة في المناسيب تتمثل في إيقاف طلمبات الري خاصة السوكي والبرير وكساب مما يؤثر سلباً على الزراعة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!