رئيس (يونيتامس) يطالب شركاء “الانتقالية” بوقف التصعيد والعودة للحوار

أعلن استعداد الأمم المتحدة للمساهمة في حل قضية الشرق

الخرطوم- الصيحة

طالب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة فولكر بيترس، رئيس البعثة الأممية المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس)، أطراف الحكومة الانتقالية بخفض حالة التصعيد، والعودة لمائدة الحوار.

والتقى عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي برئيس البعثة الأممية، بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم الاثنين، وتطرق اللقاء إلى جملة من قضايا الانتقال، في مقدمتها القضايا العالقة بين شركاء الحكم وقضية شرق السودان، إضافة لموضوع صناعة الدستور.

ودعا بيرتس في تصريح صحفي عقب اللقاء، لضرورة محافظة السودانيين على الشراكة القائمة بين المكونين العسكري والمدني وتنظيمات الكفاح المسلح الموقعة على السلام.

وناشد الأطراف بخفض حالة التصعيد، والتركيز على القضايا المهمة خلال المرحلة المتبقية من عمر الفترة الإنتقالية.

وأكد ضرورة عودة الأطراف إلى مائدة الحوار، مشيراً إلى ضرورة الإتفاق على خارطة طريق بشأن القضايا الاستراتيجية للمرحلة المقبلة.

وبشأن قضية شرق السودان، أكد بيرتس استعداد الأمم المتحدة للمساهمة في حلها من خلال تقديم الدعم الاقتصادي والتنموي للإقليم الذي قال “إنه عانى من التهميش منذ فترة طويلة”، مشيراً إلى ضرورة إيجاد معالجة عاجلة تلبي مطالب الشرق من خلال التوصل إلى حل مستدام عبر حوار شامل يضم جميع أصحاب المصلحة، ودعا إلى تجنب الأعمال التي من شأنها إلحاق الضرر بالاقتصاد الوطني.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!