مسؤول عسكري: سفارات تستخدم بعض الأجانب للتجسس

 

الخرطوم ــــ رشا التوم

كشف ممثل دائرة شؤون الأجانب العقيد شرطة سلافة حسين, عن وجود (8) ملايين أجنبي في السودان, مُعظمهم دخلوا البلاد بطرق غير شرعية وعبر التسلل.

وقالت سلافة خلال مخاطبتها, ورشة المهددات الأمنية وخطر الإرهاب بقطاع العقارات والشقق المفروشة أمس, إن معظم المتسللين يأتون من غرب أفريقيا وجنوب السودان وإثيوبيا، وأضافت “أما معظم القادمين من الدول العربية فيأتون من سوريا والعراق وفلسطين وغيرها وجلهم دخلوا بطرق شرعية”، وطالبت أصحاب العقارات بمتابعة المستأجرين وتسجيل بياناتهم وإخطار الشرطة في حالات المشتبه بهم، وأضافت أن الدولة تُواجهها مشاكل الإيواء والإطعام في حالة قيام حملات لإعادتهم إلى بلدانهم.

 

من جهته, أكد ممثل هيئة الاستخبارات العسكرية المقدم ركن عامر الطيب, على أهمية ضبط عمل الوجود الأجنبي في السودان، وقال “يتم استخدام أجانب من قِبل بعض السفارات لأغراض التجسس والعمل في تجارة السلاح والمخدرات والأعضاء البشرية خاصة شريحة المخدمين في المنازل من الإثيوبيين والإريتريين”، داعياً إلى تطبيق القوانين وتغليب المصلحة العليا للبلاد في مكافحة الوجود الأجنبي غير المقنن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!