تَحالف شُركاء التغيير يُعلن انضمامه للحُرية والتّغيير (مَنَصّة التّأسيس)

الخرطوم- فاطمة علي

أعلن تحالف قوى شركاء التغيير، الانحياز لقوى الحرية التغيير والعودة لمنصة التأسيس.

واتهم رئيس التحالف محمد حمدان السميح في بيان صحفي، بعض قوى الحرية والتغيير بمحاولة اختطاف الثورة المجيدة وإعادة عقارب الساعة للوراء من خلال سيطرتها على مراكز القرار واستبدال تمكين الإنقاذ بتمكين جديد.

وقال إنه كان لزاماً النهوض من جديد لتصحيح مسار الثورة، مشيراً إلى انحدار الاقتصاد الذي وصل درجة العدم، مؤكداً أن انحيازهم من أجل بناء وطن يسع الجميع وفق أسس جديدة تقوم على العدالة والمساواة.

وأكد السميح أن الشراكة الحقيقية بين الشعب والمؤسسات العسكرية من القوات المسلحة والمخابرات العامة والدعم السريع والشرطة بجانب حركات الكفاح المسلح  والقوى المدنية الثورية الحية هي التي تمكن البلاد من العبور لجسر الذي ادركته.

وأضاف بأنه ىن الأوان لتصحيح مسار الثورة بوضع حد لحالة الاختطاف التي تعيشها البلاد من قبل مجموعة صغيرة سيطرت على زمام الأمور كلها، مؤكداً أنها الطريق الوحيد لإنقاذ البلاد من الانزلاق.

وتابع بأن ثورة ديسمبر كتبت بدماء الآلاف من الشهداء بدارفور والنيل الأزرق وكردفان والخرطوم ولن تهزمها مؤامرات شلة قليلة همها السيطرة على كرسي السلطة دون إلمام بدواعي اندفاع الثورات العظيمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!