نقابة المحامين تدون بلاغاً بإنتحال صفتها

الخرطوم- الصيحة
أكدت لجنة تسيير نقابة المحامين، تحريك إجراءات قانونية لدى نيابة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م، ضد الذين انتحلوا اسم النقابة واستعملوا ورقها المروس دون وجه حق.
وقال الأمين العام للنقابة الطيب العباس بحسب (سونا) اليوم، إن النقابة حركت إجراءات جنائية في مواجهة من استغلوا اسمها واستخدموا ورقها الرسمي، وأضاف بأنهم سيتابعون هذه الإجراءات وتقديم مرتكبي تلك المخالفات القانونية للمحاكمة بسبب مخالفتهم للقانون الجنائي وقانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م لسنة 2019م المعدل 2020م.
وتابع العباس “هذه المسألة بالنسبة لنا بها معلومات كاذبة وفيها استغلال لاسم وصفة النقابة الشرعية للمحامين”، وزاد: “على هؤلاء أن يعوا أنهم ذهبوا إلى مزبلة التاريخ”.
وشدد على أن نقابة المحامين الشرعية ستظل تناضل من أجل ترسيخ مبادئ الثورة والعدالة وتأسيس دولة القانون، وأن ما وصفه بالعبث الذي كانت تمارسه نقابات النظام المخلوع سيكون محل ملاحقة ومساءلة قانونية عن التجاوزات والمخالفات التي تم ارتكابها في ظل النظام البائد في حق المهن التي كانوا يدعون أنهم يمثلون منسوبيها.
وأوضحت النقابة في المذكرة التي دفعت بها، أن المشكو ضده وآخرين كانوا قد تقدموا على لسان المشكو ضده لممثلة الأمين العام للأمم المتحدة بالخرطوم منتحلاً صفة وكيل نقابة المحامين، الأمر الذي يخالف الواقع المعاش، كما يخالف قرارات لجنة التفكيك القاضية بحل نقابة النظام المخلوع واستبدالها بالنقابة الشرعية التي تحدث المشكو ضده بدون وجه حق باسمها واستخدم دون صفة أوراقها الرسمية.
ووصف المشكو ضده نقيب المحامين، رئيس لجنة التسيير للنقابة علي محمد عثمان قيلوب، بأنه قد انتحل شخصية نقيب المحامين، الأمر الذي اعتبرته المذكرة مخالفاً لقرار لجنة التفكيك ويعد إدلاء ببيانات ووقائع كاذبة، توقع المشكو ضدهم تحت طائلة أحكام القانون الجنائي لسنة 1991م وقانون التفكيك لسنة 2019م تعديل سنة 2020م.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!