تحذيرات من فجوة في السكر

الخرطوم- رشا التوم

حذّر مصدر لصيق بملف السكر، من أن الفجوة في سلعة السكر ستكون كبيرة، يصعب تداركها قبل (3) أشهر من ظهورها، وهي فترة الشحن والتفريغ والإبحار لأي باخرة.

وأوضح المصدر لـ(الصيحة) اليوم الجمعة، أن إنتاج المصانع المحلية من السكر للموسم المنتهي لم يتجاوز الـ(350) ألف طن “كنانة وشركة السكر السودانية”، وأن هذه الكمية يفترض أن تكون قد استهلكت منذ بداية أبريل الماضي.

ونوه إلى أن السودان يستهلك سنوياً أكثر من (2) مليون طن، مما يعني أن استهلاك الشهر في حدود الـ(170) ألف طن، وأن السودان استهلك على سبيل المثال (680) الف طن، مما يؤكد أن الإنتاج المحلي يفترض أن يكون قد نفد منذ مارس الماضي.

وأكد المصدر، أن وزارتي الصناعة والتجارة لا تملكان أي رصد أو إحصاءات رسمية عن حجم توزيع سلعة السكر بواسطة القطاع الخاص، وتفتقران إلى آليات مراقبة السلعة.

وقال إن وزارة التجارة والتموين منحت تصاديق استيراد السكر لعدد كبير من الشركات التي ليست لديها تجربة ولا إمكانات وحرمت شركات مؤهلة، ووصف الأمر بالتخبط.

وقلل المصدر، من تصريح وزير الصناعة الأخير بشأن مجهودات الوزارة لتغطية العجز خلال الأسابيع الماضية، ونوه إلى أن السكر المستورد بواسطة التجار يقوم التجار أنفسهم بتوزيعه عبر قنواتهم الخاصة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!