الخارجية: عازمون على معالجة الأوضاع السياسية والاقتصادية رغم التحديات

الخرطوم- الصيحة

أكدت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي، عزم الحكومة على معالجة الأوضاع السياسية والاقتصادية رغم التحديات، وعبرت عن تطلعها لدعم المجتمع الدولي للمضي قدماً في تنفيذ بنود اتفاقية جوبا للسلام.

وأشادت الوزيرة بمبادرة رئيس الوزراء كرؤية لحل كافة قضايا الفترة الانتقالية، وضرورة تضافر جهود كل شركاء الفترة الانتقالية لتحقيق التحول الديمقراطي المنشود.

وخاطبت مريم يوم الخميس، رؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية والإقليمية المعتمدة بالخرطوم في ذكرى مرور عام على توقيع اتفاقية جوبا للسلام.

وقدّمت تنويراً حول مجمل الأوضاع وتطوراتها في ظل مرحلة الانتقال التي تمر بها البلاد.

وأكدت الوزيرة أهمية السلام وحرص الحكومة الانتقالية على تنفيذ بنود اتفاقية جوبا للسلام، ودعوة بقية الحركات غير الموقعة للحاق بركب السلام، وثمنت جهود دولة جنوب السودان لتحقيق السلام في السودان.

وقدّمت الوزيرة الشكر لكل الشركاء الإقليميين والدوليين والمنظمات الإقليمية والدولية ودول الجوار على دعمهم لتحقيق السلام والتحول الديمقراطي بالبلاد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!