المنظمة العربية تُؤكِّد أهمية الأمن الغذائي

 

الخرطوم- سارة

أكد المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية بروفيسور إبراهيم الدخيري, أن قضية الأمن الغذائي وتعزيز مرونة واستدامة القطاع الزراعي، اصبحت  من التحديات الرئيسية للقطاع الزراعي العربي وخاصة في ظل المتغيرات الطبيعية والاقتصادية والاجتماعية والجوائح ومنها جائحة كورونا، موضحاً الاهتمام المتزايد الذي أصبحت توليه الدول العربية لقضايا التنمية الزراعية المستدامة، والأمن الغذائي، وضمان سلاسل إمدادات غذائية آمنة, وكذلك سعي مختلف الدول لتعزيز مرونة قطاعاتها الزراعية لتكون أكثر قُدرةً على الصمود والتكيُّف مع ما كشفت عنه تلك الجائحة وغيرها من المستجدات البيئية والاقتصادية من فجوات وجوانب ضعف وقصور في بعض مجالات التنمية الزراعية، وسياسات وبرامج الأمن الغذائي، والنظم الغذائية، وسلاسل الإمداد الغذائي.

جاء ذلك لدى مخاطبته, حلقة نقاش حول تعزيز مرونة واستدامة القطاع الزراعي في المنطقة العربية والذي تنفذها المنظمة بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) خلال الفترة من 5 – 6 أكتوبر 2021م، والتي تأتي ضمن سلسلة من عدد خمس حلقات نقاش سوف تنفذ تباعاً في بعض من الدول العربية.

تهدف حلقة النقاش الى استعراض الإطار النظري لمفهومي المرونة والاستدامة، رصد واستعراض بعض التجارب العربية في مجال تعزيز مرونة واستدامة القطاع الزراعي، الاستفادة من تجارب بعض الدول العربية المُختارة في مجال تعزيز مرونة واستدامة القطاع الزراعي فيها، الخروج بتوصيات عملية لتنفيذ مشروعات مشتركة في مجال تعزيز المرونة والاستدامة وبما يتوافق مع استراتيجيات وبرامج وخُطط الجهات ذات العلاقة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!