الحكومة: 300 مليون دولار تكلفة استيراد الوقود شهريا

الخرطوم __ الصيحة
قالت الحكومة إن استهلاك السودان من الجازولين يبلغ 240 ألف طن متري، و80 ألف طن متري من البنزين.
وقالت ان مصفاة الخرطوم تنتج 30% من الاستهلاك، فيما يتم تغطية الباقي عبر الاستيراد.
وأدى رفع الدعم الحكومي عن الوقود إلى إنهاء طوابير السيارات أمام محطات الخدمة؛ للتزود بالجازولين والبنزين، وهو دعم كان يُكلف البلاد 38% من موازنتها السنوية.
وقالت وزارة شؤون مجلس الوزراء لـ(المنصة)؛ إن “الحاجة الشهرية من الجازولين 240 ألف متري، ومن البنزين 80 ألف طن متري، فيما تستهلك البلاد 60 ألف طن متري من الغاز و60 ألف طن متري، من الفيرنس شهرياً”.
وأشارت إلى أن مصفاة الخرطوم تنتج 30% من الاستهلاك الشهري للوقود؛ فيما يُغطى ما تبقّى عبر الاستيراد بواقع 6 بواخر من الجازولين وباخرتان بنزين، ومثلها من الغاز وباخرة ونصف من الفيرنس.
وتبنت الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية التي يرأسها وزير شؤون مجلس الوزراء؛ خالد عمر يوسف، خطة وزارة النفط الخاصة بزيادة الإنتاج للوصول إلى الاكتفاء الذاتي من الوقود، على أن يُنفذ هذا الأمر عبر مراحل.
واستبدلت حكومة الانتقال الدعم السلعي بدعم مالي مباشر، وذلك بمنح كل أسرة مكونة من 6 أشخاص ما يعادل 30 دولار شهريًا، وهو أمر يُنفذه برنامج ثمرات، لكنها لا تزال مستمرة في دعم الغاز والفيرنس. وأعلنت الوزارة الإتجاه للشراء من المنتجين ( ارامكو وادنوك) بأقل الأسعار، وأشارت إلى إن فاتورة الوقود من أكبر الفواتير تُكلف الحكومة حوالي 300 مليون دولار شهرياً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!