مُباحثات (سودانية روسية) بموسكو

موسكو- الصيحة

انطلقت بالعاصمة الروسية موسكو اليوم، المباحثات الفنية السودانية الروسية تمهيداً لاجتماعات اللجنة الوزارية العليا بين البلدين، حيث انخرط الجانبان في لجان تخصصية لإنجاز الملفات العالقة.

رأس الجانب السوداني وكيل وزارة المعادن د. محمد سعيد زين العابدين، بينما رأس الجانب الروسي وكيل وزارة البيئة والثروة المعدنية الروسي.

وأكد رئيس الجانب الفني السوداني، وكيل المعادن، استعداد السودان للدخول في شراكات جديدة مع دولة روسيا، وأن روح التعاون التي سادت الاجتماعات تعكس الرغبة الأكيدة لتنفيذ ما سيتم التوقيع عليه.

وقال إن المباحثات الفنية تناقش حالياً عدداً من الاتفاقيات والبروتوكولات الموقعة بين البلدين، وأشار إلى أن الاجتماعات الفنية شكّلت كلجان فرعية حسب التخصصات والملفات المراد التوقيع عليها، وأضاف أن الأطراف اتفقت على عدد من المعالجات الخاصة بالقضايا العالقة في جانب المعادن.

من جانبه، أوضح عضو الوفد المدير التنفيذي الوزاري أحمد هارون، أن المعادن الصناعية كقيمة اقتصادية وجدت حظها من النقاش المستفيض في الاجتماعات، وأكد أن الجانبين يعكفان على صياغة محاضر الاجتماعات في صورتها النهائية وذلك تمهيداً لرفعها للجنة الوزارية، ووصف التفاهمات بين السودان وروسيا بأنها ستنعكس على العلاقات الاقتصادية والتجارية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى