توقعات بأزمة بين (السيادي) و(الوزراء) بسبب “قائمة السفراء”

الخرطوم- مريم أبشر

تَحصّلَت (الصيحة) على معلومات بشأن تأخُّر تقديم ترشيحات القائمة الأولى للسفراء لدول التمثيل.

وأكدت المعلومات، أن رئيس مجلس السيادة تحفظ على ثمانية من جملة السفراء الـ(17) الذين رشحتهم وزارة الخارجية كدفعة أولى بعد عدة تعديلات، واعتمدهم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

واستبعدت مصادر (الصيحة) أن تكون الصعوبات المالية وراء التأخُّر، وألمحت إلى أن تأخُّر النقل بسبب تحفظات رئيس المجلس السيادي قد يتسبّب في خلق أزمة بين القصر ومجلس الوزراء، لأنّ السفراء بعد ترشيحهم من وزارة الخارجية تعد مسؤولية اعتمادهم بالشكل النهائي من صميم مهام رئيس الوزراء، وأشارت إلى أن مهمة رئيس مجلس السيادة بروتوكولية فقط تتمثّل في حَمل السفراء أوراق اعتمادهم بتوقيع رئيس المجلس.

وتشير (الصيحة) إلى أنّ الـ(17) سفيراً الذين اختارتهم الوزارة واعتمدهم رئيس الوزراء، من ضمن قائمة تضم (30) سفيراً رشحوا لتولى رئاسة البعثات تُعد أول دفعة بعد سقوط نظام الإنقاذ، حيث ظلت أكثر من (60) بعثة بدون سفراء ويتولى مهام العمل فيها قائمون بالأعمال.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!