بلاغات ضد “ترك” بالإرهاب وقطع الطرق والتخريب

الخرطوم- الصيحة
تقدم عدّد من المواطنين، ببلاغ ضد القيادي بشرق السودان محمد محمد أحمد الأمين ترك وآخرين، لدعوتهم لتقويض سلطة الدولة المدنية وتهديد الفترة الانتقالية والتحريض على الكراهية والعنف والقبلية وتخريب الاقتصاد الوطني، بتخريبهم لخطوط السكة الحديد وخط الأنابيب الناقلة للمواد البترولية، وقطع الطريق البري الخرطوم- بورتسودان.
وبحسب (سونا) اليوم، تم فتح بلاغ ضد “ترك” بالرقم (36) بنيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة والإرهاب.
وتم فتح البلاغ بواسطة الشاكية إيمان حسن عبد الرحيم المحامية وأحمد إبراهيم حامد سعيد “صحفي” وعبد الله علي من لجان مقاومة غرب أم درمان وآخرين، يمثلون لجان المقاومة بمدن العاصمة الثلاث وذلك انطلاقاً من الحق العام.
وخاطبت النيابة، حكومة البحر الأحمر لإفادتها عن هل تم فعلاً تم إغلاق خط الأنابيب الناقل للنفط أو قطع الطريق الرابط بين الخرطوم- بورتسودان، أو تفكيك قضبان السكة الحديد، وحجم الخسائر جراء ما قام به “ترك” وأتباعه وحجم الأضرار بالبلاد والمواطن، وما مدى التأثير الجنائي للفعل محل الشكوى.
ويشار إلى أنه لم تصدر أوامر بعد باعتقال أو قبض بحق محمد محمد أحمد الأمين ترك بانتظار رد حكومة البحر الأحمر وتعزيز البلاغ بشهادة وأقوال شهود من مكان الحادث عن هذه الانتهاكات.
وافاد مقدمو الشكوى أن هناك خطوات أخرى ستتخذ حال استكمال إجراءات البلاغ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!