حشود جماهيرية بكسلا تدعم “مسار الشرق” وتساند الحكومة الانتقالية

كسلا– إنتصار تقلاوي

أعلن نظار ومكوك وسلاطين وأمراء وعموديات مستقلة بشرق السودان، دعم اتفاق جوبا لسلام السودان، والتمسك بالوحدة الوطنية ودعم “مسار الشرق” في الاتفاق الذي يحقق تطلعات أبناء الإقليم.

وانعقد بولاية كسلا اليوم السبت، مؤتمر شمبوب بدعوة من ناظر عموم قبائل البني عامر علي إبراهيم دقلل، وبرعاية التنسيقية العليا للإدارات الأهلية بشرق ‎السودان والتي تضم (17) نظارة داعمة لسلام جوبا.

وأكد النظار الذين تحدثوا في المؤتمر، التمسك بالوحدة الوطنية ودعم مسار جوبا، وأجمعت الإدارات الأهلية على أن القول بأن “مسار الشرق” يخص مكوناً معيناً يعتبر مفتاحاً لتفتيت السودان.

حشود بكسلا

وأكد لقاء شمبوب، على دور الإدارة الاهلية في ترسيخ مبادئ التعايش السلمي وتعزيز السلم المجتمعي.

وأوصى المؤتمر بتأكيد دعم المجتمعين لحكومة الفترة الانتقالية، ودعا لتعزيز الشراكة بين المدنيين والعسكريين لضمان تحقيق شعارات ثورة ديسمبر المجيدة، وجدّد التمسك بمخرجات “مؤتمر تلكوك” التي أكدت على دعم وتأييد المكتسبات التي حققها اتفاق مسار شرق السودان وعلى وحدة السودان أرضاً وشعباً، وأعلن رفض كل دعاوى تقرير المصير لإقليم  شرق السودان.

ودعا المجتمعون، حكومة السودان للالتزام بالتنفيذ الفوري لإتفاق مسار شرق السودان، ورفض المساس به، وطالبوا الحكومة للاضطلاع بمهامها في بسط الأمن في شرق السودان وإعمال سلطة القانون وفرض هيبة الدولة لوضع حد للأحداث في بورتسودان وقفل الطريق القومي وتعطيل المؤسسات الحيوية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!