حوار بين القطاعين العام والخاص في “ملتقى الأعمال السوداني”

الخرطوم- الصيحة

رحب وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل إبراهيم، بانعقاد ملتقى الأعمال السوداني حول الحوار بين القطاعين العام والخاص، وقال إنه يأتي لتقارب وجهات النظر وللحوار مع قطاع الأعمال السوداني بخلق شراكة حقيقية لتحريك كل القطاعات من أجل بناء اقتصاد يقوده التشاور والأفكار المتبادلة لتحقيق سياسات الدولة من أجل نهضة البلاد والنمو الاقتصادي.

وعُقد بوزارة المالية، اليوم السبت، ملتقى الأعمال السوداني حول الحوار بين القطاعين العام والخاص للوصول إلى رؤية مشتركة من أجل النمو الاقتصادي وتحريك كل القطاعات الإنتاجية والخدمية بحضور وزير المالية، ووزير الاستثمار والتعاون الدولي د. الهادي محمد إبراهيم وعدد من وكلاء الوزارات الاتحادية وأعضاء اتحاد أصحاب العمل السوداني برئاسة هاشم مطر.

من جانبه، أوضح  وزير الاستثمار، أهمية القطاع الخاص في تكامل الأدوار مع القطاع الرسمي العام بما يشكله من أهمية قصوى في الانسجام مع وزارة الاستثمار وفق خططها والإستراتيجية التي تعمل بها.

وأكد د. الهادي أن من أولوياته الشراكة مع القطاع الخاص الذي يقود التنمية وشريكٌ أساسيٌ في النظم والإجراءات التي تدعم السياسات الاقتصادية.

من جهته، دعا رئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني، إلى العمل سوياً بجدية وفاعلية لمختلف القطاعات والمكونات الاقتصادية.

ونوه إلى أهمية الملتقى وأهدافه في هذا الوقت للوصول برؤية مشتركة تكاملية تحقق عمل القطاعين من أجل منفعة البلد.

وقال إن الملتقى يخلق منظومة للحوار بين القطاعين العام والخاص والتي من شأنها دفع النمو الاقتصادي.

وأكد الملتقى ضرورة بلورة كل هذه الأفكار والرؤى، واستمرار الشراكة من أجل الشمول السوداني.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!