بعد غياب عن الممارسة الديمقراطية لفترة طويلة الموسيقار عماد عبيد يفوز برئاسة دار الخرطوم جنوب للغناء والموسيقى

 

في أجواء ديمقراطية محضورة بدار الخرطوم جنوب للغناء والموسيقى، أجريت الجمعية العمومية للدار بحضور مكثف من أفراد الجمعية العمومية وذلك لانتخاب مجلس إدارة جديد بديل عن لجنة التسيير التي شكلها وزير الثقافي الولائي قبل عشرة أعوام.. حيث حضر الجمعية مسجل الجمعيات الثقافية والذي أدار الجلسة والتي قدم فيها خطاب الدورة المُنتهية بواسطة الأمين العام أمير محمد عثمان، وتمت من خلال الجلسة إجازة الخطاب وتم تقديم شرح للميزانية خلال الأعوام السابقة وتمت إجازتها كذلك من قِبل أعضاء الجمعية العمومية.. كما تم نِقاشٌ مُستفيضٌ حول النظام الأساسي والذي أدخلت عليه بعض التعديلات وكان أهمها تغيير اسم الدار الى (دار الخرطوم جنوب للغناء والموسيقى) بدلاً من (دار الخرطوم جنوب للغناء والموسيقى والمسرح) حيث تم حذف كلمة (مسرح) باعتبار أن هناك كيانا مختصا بالمسرح .. كما تم رفع قيمة اشتراك الأعضاء الشهرية الى (500) .. وبعد ذلك تم إجراء انتخابات مباشرة للضباط الثلاثة على منصب الرئيس والأمين العام وأمين المال .. حيث فاز الأستاذ عماد عبيد بمنصب الرئاسة بأغلبية كاسحة . الجدير بالذكر أن الرئيس الجديد للدار كان يشغل منصب أمين المال في بعض المجالس السابقة وهو موسيقي يعزف على آلة الكمان والعود .. وفاز بمنصب أمين المال الأستاذ علي الطيب وهو من خريجي كلية الموسيقى ويعزف أيضاً على آلة الكمان واشتغل بالعزف مع العديد من المطربين وكان من ضمن فرقة الراحل محمود عبد العزيز منذ بداياته .. الجدير بالذكر أن منصب أمين المال كان من نصيب الأستاذ الباقر الجيلي وهو موسيقي يعزف على آلة الأكورديون وله نشاط كبير في دار الخرطوم جنوب.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!