مدارس بالخرطوم.. واقعٌ أليمٌ وبيئةٌ مُتدهورةٌ

 

الخرطوم: انتصار فضل الله

تعاني مدارس تقع بمحليات كرري وامبدة وام درمان، واقعا متدهوراً جداً، فمنذ تأسيسها لم تشهد عمليات صيانة للفصول المتهالكة والمتشربة بمياه الأمطار، وما زالت تغطي “المراحيض” الحفر، الأمر الذي يهدد امن وسلامة الطلاب.

يرسم هذا الواقع صورة مشوهة لبيئة التعليم وينعكس على مدارس تحتل مساحات شاسعة في الثورة الحارة (59) من بينها “حفصة الأساسية بنات – عمر الفاروق الأساسية بنين” وغيرها من المدارس الواقعة في جنوب الحزام ومحلية جبل أولياء، فهي تعاني ذات الوضع  حيث تنمو في مدخل بعضها الأشجار الشوكية بكثافة حتى تكاد تغلق الأبواب، الأمر الذي يعيق الحركة، وتفتق بعضها إلى السور الذي يحمي حرمها من الكلاب الضالة ورمي النفايات، وتخلو فصول بعض المدارس  من المراوح والإجلاس المناسب.

شكاوى

شكاوى عديدة وردت “الصيحة” من مواطنين وأولياء أمور طلاب وطالبات جراء الوضع البيئي المتردي الذي يقابله ارتفاع في الرسوم الدراسية،  مشيرين الى كارثة حقيقية ظل يتعايش معها الطلاب منذ سنوات ازدادت حدتها في موسم الامطار .

وناشد أولياء أمور، الجهات المُختصة بضرورة ضمان بيئة تعليمية آمنة ومستقرة وتسجيل زيارات تفقدية للمدارس في أطراف الولاية والوقوف على الوضع، نظراً لأن بعضها تحوّل لمكب نفايات، إذ تتخلّص الأسر من بقايا الطعام داخل مساحاتها التي أضحت ملاذاً للكلاب والأغنام.

فيما قال الخبير التربوي عبد الإله عبد القادر حمد لـ”الصيحة” إن أكثر من 500 مدرسة حكومية و300 مدرسة خاصة بولاية الخرطوم تفتقر لبيئة تعليمية جاذبة ومبان تتناسب وأعداد الطلاب بالإشارة إلى انعدام المرافق الصحية النظيفة، وأضاف: تحقق البيئة المدرسية أهدافاً تعليمية تربوية لتشكيل ثقافة التلاميذ من الجنسين، باعتبارها الثانية بعد المنزل ولا تقتصر على البيئة التعليمية فقط، بل تشتمل البيئة المدرسية على النواحي المادية والمعنوية وهذا بدوره يؤدي الى بيئة مدرسية صحيحة.

وناشد الخبير التربوي، السلطات المحلية  بتحقيق العدالة في التعليم عموماً  والعمل على إصحاح البنية التحتية وتوفير احتياجات الطلاب المادية والمعنوية، الأمر الذي يسهم في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي، لا سيما أن البيئة المدرسية الناجحة تعزز الانفتاح في تبادل الخبرات بين أطراف العملية التربوية من الطلبة والمعلمين والمؤسسات الشريكة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!