غرفة السلع الاستراتيجية تقف على إمداد الدواء والقمح والوقود

الخرطوم- الصيحة
استعرض الاجتماع الدوري الأسبوعي للغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية، موقف إمداد الدواء، واطّلع على تقرير الصندوق القومي للإمدادات الطبية حول موقف تنفيذ استيراد الأدوية المُنقذة للحياة وأدوية الأمراض المُزمنة.
واطمأن الاجتماع الذي انعقد بمجلس الوزراء أمس، على سير التنفيذ وفقاً لما خُطط له بعد إكمال وزارة المالية ومحفظة السلع الاستراتيجية سداد (27) مليون يورو لاستيراد الأدوية لسد الفجوة للأشهر الثلاثة الماضية، وأشاد الاجتماع بجهود وزارة الصحة والإمدادات الطبية في الاستيراد الفترة الماضية.
واطلع الاجتماع على خُطة صندوق الإمدادات لاستيراد الأدوية المنقذة للحياة وأدوية الأمراض المُزمنة للأشهر الأربعة القادمة، وأكدت كافة الجهات التزامها بتنفيذ جدولة ميزانية الصندوق البالغة (36) مليون يورو، على أن تشرع في السداد مطلع أكتوبر المقبل.
ووجّه وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، بالشروع الفوري في تنفيذ الإجراءات المُستندية ابتداءً من اليوم الأحد.
واستعرض الاجتماع، موقف مخزون القمح، وأكد وزير الصناعة إبراهيم الشيخ، الموقف المُطمئن لمخزون القمح، ووصفه بالمُستقر حتى نهاية العام الحالي، واكتمال إضافة (220) ألف طن بواسطة شركتي (سين) و(سيقا) للمخزون, واستمرار العمل مع الجهات كافة لاستقرار إمداد القمح, ووجه الاجتماع بضرورة العمل على إكمال المراجعات اللازمة والضرورية لموقف توزيع القمح وحصص الولايات وتأمين السحب اليومي.
واطلع الاجتماع على موقف إمداد الوقود, وقدمت وزارة الطاقة والنفط، تقريراً مفصلاً حول جهود توفير خام الوقود للفترة المقبلة، والبحث المستمر مع الشركاء الدوليين لعقد اتفاقيات دولية تضمن استمرارية الإمداد بشكل جذري.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!