لافتات فنية.. لافتات فنية

 

رمضان حسن:

كان رمضان حسن يمتهن مهنة الجزارة، ثم انتقل للعمل بورشة الشاعر الغنائي عبد الرحمن الريح التي كانت تعمل في مجال المصنوعات الجلدية، وتزوج رمضان بديم سلك ورُزق بطفلين هما افتتان وعصام عازف باص بمركز شباب السجانة حالياً، وعندما استمع عبد الرحمن لصوت رمضان احتضنه وتبناه فنياً وبدأ يؤلف له الأغاني.

الفكي عبد الرحمن:

كان ميلاد المواسم المسرحية على يدي الفكي عبد الرحمن واستهل هذه المواسم في العامي 1967 و1968م بعروض مسرحية المك نمر.. سنار .. ابليس.. اكل عيش وفي عهده شهد المسرح حركة لم يشهد لها مثيل بالإضافة إلى مساهمته في تأسيس فرقة الأكروبات المسرحية وساهم في إنشاء معهد الموسيقى والمسرح وفرقة الفنون الشعبية الاستعراضية ومسرح العرائس.

العطبراوي:

الراحل العطبراوي عمل في بداية حياته في مهنة التمريض ثم مصنع الزراير بعطبرة، ثم سافر إلى مصر في عام 1938م وعاد في عام 1940م ليمتهن مهنة الجزارة وهي المهنة التي طالما اعتز بها.. غنى في بداية حياته في ثنائية فنية مع عبد العزيز محمد داؤود ورغم سفر عبد العزيز إلى الخرطوم، فإن أواصر الصداقة بينهما امتدّت حتى وفاة أبو داؤود.. فقد كان من أعز أصدقائه.

منى الخير:

تمكنت منى الخير بفضل احترامها لنفسها وفنها من إقناع الأسرة بسيرها قُدُماً في درب الفن حتى كان العام (1956م) الذي يُؤرِّخ لظهورها كفنانة. فكان أن أظهرتها فرقة الخرطوم جنوب في عام (1956م) كأول فنانة تقدمها الفرقة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!