من مقر الدعم السريع.. التحام العسكرية والمدنية حميدتي: الزيارة تجسد معاني ومضامين الشراكة بين طرفي الوثيقة الدستورية

 

قائد الدعم السريع: قواتنا حامية للوطن وأمينة على مقدرات ورغبات شعبه

حمدوك: قوات الدعم السريع ساهمت بدور إيجابي في التغيير

رصد ومتابعة- الغالي شقيفات

شكّلت زيارة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله آدم حمدوك لمقر قوات الدعم السريع بالخرطوم، دفعة مهمة للعلاقة بين المكونين المدني والعسكري.

وقال الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة والقائد العام لقوات الدعم السريع، إن الزيارة تجسد بشكل واضح وصريح معاني ومضامين الشراكة بين طرفي الوثيقة الدستورية مدنيين وعسكريين، وتمثل تأكيداً على الروح الوطنية التي نمضي بها جميعاً في إدارة بلادنا, مضيفاً أنّ الشعب قدم أروع الأمثلة في التضحية والفداء عبر ثورته العظيمة التي أذهلت العالم, مُشيراً إلى أنّ القوات النظامية انحازت ببسالة وشجاعة لخيار الشعب ومطالبه في التغيير، وكشف أن قوات الدعم السريع التي انحازت للشعب ظلت تتعرّض لاستهداف ممنهج من بعض المتربصين, ولكنها ظلت حامية للوطن، وأمينة على مقدراته ورغبات شعبه، ومرابطة تنفيذاً لواجبها المقدس وصوناً لكرامة شعبه وأرضه، مؤكداً تحقيق أهداف الفترة الانتقالية المتمثلة في السلام الشامل وبناء دولة المواطنة وصولاً الى الديمقراطية الحقيقية عبر الانتخابات الحرة والنزيهة، وان قواته في أتم الجاهزية لأية مهام تُسند إليها، مبيناً أن قواتهم تقوم بحماية الحدود وضبطت متفجرات بالشرق وتقوم بمحاربة الهجرة غير الشرعية ورعاية أسر الشهداء ودعم المعاقين. وأقر حمدان أنّ المواطن يعيش ظروفاً قاسية يتحمّلها بعزيمة وصبر، وقال إن ذلك يتطلب جهداً أكبر، وقطع بأن تحسين الخدمات من أهم الأولويات بالإضافة الى إرساء دعائم السلام وفرض هيبة الدولة وإيجاد مخرج لحالة الاحتقان السياسي وخلق أرضية مشتركة يلتقي فيها الجميع دون إقصاءٍ، مشيراً الى أن مبادرة السيد رئيس مجلس الوزراء تمثل مخرجاً للتأسيس عليه مع أصحاب الأفكار والآراء والمبادرات الأخرى، ودعا الى تجاوز الخلافات الحزبية والجهوية والقبلية ومواجهة الأخطاء بشجاعة والثقة في المؤسسات.

حمدوك يشيد بقوات الدعم السريع ويؤكد دورها في التغيير

دعا الدكتور عبد الله آدم حمدوك رئيس مجلس الوزراء، قوات الدعم السريع لدعم التحول المدني الديمقراطي والحفاظ على الدستور، وقال إن قوات الدعم السريع ساهمت بدور ايجابي في التغيير، وحيا شهداء القوات النظامية، وعبّر عن سعادته بتواجده في مقر قوات الدعم السريع، وقال إن لديه لقاءات منظمة مع قائد الدعم السريع وقائد ثاني الدعم السريع، وقال إن القوات تتحمّل جزءاً كبيراً من حماية الوطن والشعب وممتلكاته وخاصة منع النزاعات وتأمين الحدود ومناطق التداخل بين المكونات الاجتماعية، مضيفاً أن أعظم الجيوش هي التي تنحاز لخيارات شعبها، وأن الشعب السوداني اختار في ثورته طريق الديمقراطية والدولة المدنية، مؤكداً أن إصلاح القطاع الأمني والعسكري قضية مفتاحية لكل قضايا الانتقال وبدونها لا يمكن حل بقية القضايا بما فيها بناء الدولة المدنية نفسها وقيام الجيش الوطني الموحد.

إنجازات الدعم السريع أمام مجلس الوزراء

بعد تكريم الدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء من قِبل القائد العام لقوات الدعم السريع بحضور أعضاء مجلس الوزراء، أبرزهم وزير المالية دكتور جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة ووزير رئاسة مجلس الوزراء خالد سلك ووزيرة الخارجية مريم الصادق ووزير الدفاع ياسين ابراهيم ووزيرة الحكم الاتحادي بثينة دينار ووزير الاتصالات وقائد قطاعات دارفور اللواء الركن عصام صالح فضيل ورؤساء الدوائر ومديرو الإدارات، استعرضت قوات الدعم السريع في فيلم قصير إنجازاتها الأمنية والخدمية والاجتماعية ودورهم في محاربة الهجرة غير الشرعية وتأمين الحدود ومحاربة الإرهاب والجرائم المنظمة العابرة للحدود ومكافحة المخدرات, وتأمين الموسم الزراعي, والمُصالحات الاجتماعية وبناء النسيج الاجتماعي, وحفر آبار المياه ودعم التعليم والخلاوي والمساجد وحل أزمة بعض السلع الاستراتيجية والمساهمة في حل أزمة المواصلات والمصالحات القبلية في شرق السودان ودارفور, وجنوب كردفان بالإضافة الى الخدمات الطبية ومحاربة كورونا وتسيير القوافل الطبية والإغاثية ونظافة بعض الطرق والمؤسسات، العرض نال استحسان الحضور وسط تصفيق حار ورضاء تام من الوزراء والضباط والجنود.

ثم تم عرض الهيكل الإداري والإنجازات الأمنية والضبطيات الكبيرة من مخدرات ومتفجرات وتحرير محتجزين من تجار البشر وإنقاذ آخرين من عُمق الصحراء والحدود الشرقية.. وقدّمت ورقة بواسطة العميد الركن محمد أحمد عباس أور ناصر، استعرض فيها تكوين الدعم السريع وقوانينه وقرارات تكوينه وتعديلاته وصولاً الى الوثيقة الدستورية.

تدريب متقدم لحماية الثورة والسلام

في كلمته الترحيبية بالضيوف، أكد اللواء الركن عثمان محمد حامد (عمليات) رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع، العمل لأجل حماية الثورة والسلام، وقال ان هذه القوات خرجت من رحم الشعب ورضعت من نيله الدفاق وتوفر الحماية والرعاية للثائرين الذين يعملون لأجل الوطن، مشيراً الى أنهم أفضل من الماضي، وفي تدريب متطور ومتقدم وبسواعد حديثة، ولهم دورهم المجتمعي في تضميد الجراح وفض النزاعات وإعمار المساجد والمدارس وتوفير المياه، وعبّر عن تقديره وامتنانه لزيارة السيد رئيس مجلس الوزراء والوزراء والمُستشارين والإعلاميين، وقال إن هذه الزيارة تضاعف المسؤولية.

المراسم والإعلام.. تَنظيمٌ مُرتّبٌ

شهد مقر قوات الدعم السريع عملاً دؤوباً ومضنياً قبل الزيارة، حيث تم ترتيب دقيق للزيارة من قبل إدارة المراسم والمكتب التنفيذي والجهات المعنية، وعُزفت الموسيقى العسكرية لرئيس مجلس الوزراء ورُفع له التمام وفُرش البساط الأحمر، وعمل الجميع لإخراج اليوم بصورة ممتازة نالت رضاء القادة وخبرة شباب المراسم ياسر, والجعلي, ومهند, وصلاح صافي النور وإخوانهم والمكتب التنفيذي مولانا محمد المختار واللواء حسن محجوب، كانت أروع ما تكون وخرج البرنامج بصورة بهية ومُرتّبة، عكس ما يتم في مؤسسات أخرى أو ولايات بعيدة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!