برعاية وزارة الإعلام ومكتب “اليونسكو” .. ورشة قوانين الصحافة والإعلام بود مدني.. الصحفيون يعدون قانونهم

 

مدني: أحمد جبريل التجاني

(1)

التأم صحفيو وإعلاميو ثلاث ولايات (الجزيرة، سنار والنيل الأبيض) في مدينة ودمدني مشاركين في ورشة (تطوير وإصلاح قوانين الإعلام) شراكة بين وزارة الإعلام الاتحادية ومكتب اليونسكو بالخرطوم كاستحقاق ضروري ولازم لترتيب ملف الإعلام خلال الفترة الانتقالية.

شرف الجلسة الافتتاحية  رشيد سعيد وكيل أول وزارة الإعلام وعبد الله الكنين والي الجزيرة وحسام حيدر أمين مجلس الصحافة وأيمن بدري المدير المناوب لمكتب اليونسكو ولفيف من القانونيين والإعلاميين.

(2)

تداول الحضور قوانين الصحافة والهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون وحق الحصول على المعلومة حيث أخضعوها لنقاش مستفيض وجاد، حيث أدرجت ملاحظات مهمة وجوهرية في بعض مواد القوانين الثلاثة.

اليوم الثاني والأخير للورشة تم خلاله توزيع المشاركين إلى ثلاث مجموعات ترأس كل مجموعة خبير إعلامي، حيث نوقشت صياغة بعض المواد وجرى تعديل الكثير منها خاصة التي تتعلق بتسمية الصحفي وحقوقه وتحصينه ضد الاعتقال والعسف إلى جانب تعديل العدد المكون لمجلس الصحافة وبعض مهامه، وأبرز ما جاء من تعديلات فى قانون حق الحصول على المعلومة إلغاء المادة الأولى في القانون الخاصة بتبعية مفوضية حق الحصول على المعلومات من وزارة الإعلام الى وزارة العدل على أن يكون على رأسها قانوني.

(3)

إضافة إلى إلزام ملاك الصحف الإلكترونية بذات ما يلتزم به ناشرو الصحف الورقة من تأسيس شركات وتسجيل اسم عمل، وأبرز ما طرأ من تعديلات على قانون الصحافة تعريف الناشر الذي اتفق على أن يكون سوداني الجنسية يملك إبراء ذمة وسجل جنائي أبيض، إضافة إلى تضمين نص يقضى بمساواة المراسل الصحفي بصحفى المركز،  وقصر امتهان الصحافة على خريجي الإعلام وأصحاب الخبرات الصحفية بدءاً من سريان القانون لتحصين المهنة من تغول منسوبي المهن الأخرى وحصن القانون الجديد الصحفي بحمايته واستقلاليته وحماية مصادره وحقه في دخول الوزارات وحظر القانون على الصحيفة والصحفي تلقي أي إعانات أو هدايا أو تبرعات مباشرة أو غير مباشرة.

ورشة تطوير قوانين الإعلام والصحافة بود مدني تعد فاتحة الورش المزمع إقامتها في مختلف ولايات السودان لأهل الإعلام للتدارس والتشاور حول مسودات القوانين المنظمة للعمل الإعلامي في البلاد بحيث تتبلور رؤية قومية شاملة وتعديلات جوهرية في المسودات لتضمن طي القانون ورفعه للإجازة لاحقاً.

(4)

نظمت الورشة وأشرفت عليها بتميز منظمة اليونسكو بفريق عمل متكامل بقيادة د. أيمن بدري المدير المناوب للمنظمة فيما شكل وكيل وزارة الإعلام وأمين مجلس الصحافة حضوراً في الورشة وشاركا في النقاش، حيث استغل الصحفيون السانحة وحاصروا وكيل وزارة الإعلام ببعض تساؤلات الشارع الصحفي على رأسها ما يدور في التلفزيون القومي.

بانتهاء ورشة ود مدني انتهى الإعلاميون بولايات الوسط من وضع بصمتهم على قوانينهم وأدخلوا التعديلات التي يرونها ضرورية لتتسق مع تحصين وحماية الصحفي وصيانة حقوقه وتنظيم العمل بهيئات الإذاعة والتلفزيون وقانون حق الحصول على المعلومات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!