تضرُّر (10) آلاف فدان بالسيول في مشروع الرهد

 

الفاو- الصيحة

أكد وزير الزراعة الاتحادي د. الطاهر حربي، أن هذا الموسم تميز بكثرة الأمطار، مما أثّر سلباً على مساحات كبيرة بمشروع الرهد الزراعي، ونوه لتضرر (500) مزارع في مساحة (10) آلاف فدان.

ووقف حربي برفقة وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس أمس، على الآثار السالبة للسيول والفيضانات بمشروع الرهد الزراعي في الفاو، وقال “تَفَاكَرنا مع وزارة الري على وضع الحلول، وهناك حلول عاجلة”.  وأضاف أنّ زيارته لمشروع الرهد الزراعي تُعد الثانية في ظرف عشرة أيام، حيث وقف على الأوضاع ميدانياً خلال الزيارة السابقة.

وفي السياق، قال عز الدين العجب بشير- أَحَدَ المُزارعين المُتضرِّرين بحسب (سونا)، إنّ الضرر ناتجٌ عن السيول التي اجتاحت الجميع، وأشار إلى أنّ المُزارعين الآن يُطالبون الجهات المُختصة بتصريف المياه حتى يستطيعوا اللحاق بزراعة الموسم الشتوي، وطالب بحصاد المياه المتدفقة من سهل البطانة، وأوضح أنّ المساحات التي اجتاحتها السيول كانت مزروعة بالقطن والذرة والفول.

من جانبه، أكد مدير مشروع الرهد الزراعي، المهندس عبد العظيم عبد الغني محمد توم، أنّ الزيارة لبحث تلافي الأضرار الناجمة عن السيول وكيفية الاستفادة من المياه الإضافية خلال الفترة المُقبلة، وأعلن عن مقترحات تتمثل في إعادة المصارف للتصميم الأولي وعمل خزانات مياه في أعلى الوادي.

يُذكر أنّ أضرار السيول شملت بعض المباني والمرافق الحكومية بمدينة الفاو.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!