حمدوك يُخيِّر والي القضارف بين الإقالة أو الاستقالة

 

الخرطوم- الصيحة

أقــــرّ رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، بأنّه لم تتوفّر الإرادة السياسية الكافية لقيام المجلس التشريعي خلال المدة الزمنية التي حدّدتها مُبادرته حول حماية الانتقال الديمقراطي، وقال “أنا ما زلت عند قناعتي بأنّه حال توفر الإرادة السياسية اللازمة من مُختلف القوى السياسية يُمكن قيام المجلس التشريعي والأمر ده ما عاوز درس عصر”.

وأعلن في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء أمس، تشكيل آلية وطنية برئاسة اللواء (م) فضل الله برمة ناصر وعضوية آخرين، للمُساعدة في خلق توافق عريض لحماية الانتقال وتنفيذ المبادرة.

وبشأن قضية والي القضارف، أعلن حمدوك أنهم سيتّخذون حولها قراراً حاسماً خلال (24) ساعة “إما أن يتقدّم الوالي باستقالته، أو سنقوم بإقالته”.

وحول قضية الشركة السودانية للموارد المعدنية، قال “لا يُوجد زول كبير على القانون، ونحن على الإطلاق لن نقوم بحماية فاسد، لكن ده يظل مكانه القانون وليس وسائط التواصل الاجتماعي. وأي معلومة تصلنا ويثبت فيها أن هناك فساداً في أي مكان، فنحن مستعدون نشتغل عليهو، وده أمر لا لعب فيه”.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!