تاور: الحكومة ستتخذ إجراءات حاسمة للحد من التفلتات والصراعات القبلية

 

الخرطوم ــ الصيحة

أكد عضو مجلس السيادة ورئيس الوفد الاتحادي لولاية غرب كردفان صديق تاور أن الحكومة ستتخذ إجراءات حاسمة للحد من التفلتات الأمنية والصراعات القبلية.

وقال لدى مخاطبته بدار امارة دارحمر بمدينة النهود، قيادات الإدارة الأهلية والأعيان والأجسام الثورية، إن الزيارة هدفت للسماع لكافة الأطراف ومن ثم اتخاذ القرارات المهمة التي تؤسس للسلام المستدام والاستقرار، مؤكداً أن الوفد لم يأتِ لمحاسبة طرف دون الآخر.

وضم الوفد الاتحادي بجانب تاور، كلاً من النائب العام المكلف مولانا مبارك محمود عثمان ووزير الداخلية الفريق أول حقوقي عزالدين الشيخ ووزيرة الحكم الاتحادي بثينة إبراهيم دينار ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ ووزير الشؤون الدينية والأوقاف نصرالدين مفرح، بالإضافة إلى ممثلين للقوات المسلحة وجهاز المخابرات العامة والدعم السريع.

من جهته، دعا وزير الداخلية الفريق أول شرطة عزالدين الشيخ إلى إعمال الحكمة في ادارة المشاكل واتخاذ القرارات السليمة من أجل التعايش السلمي، وقال إن الصرف على الأمن تكلفته عالية، غير أن انفراط عقد الأمن أعلى تكلفة، مؤكداً العمل على تهيئة بيئة العمل الشرطي في الولاية والمحليات.

من جانبه، قال وزير الصناعة إبراهيم الشيخ، إن الهدف من الزيارة هو الوقوف على كافة المشاكل بغرب كردفان، مشيراً إلى أن الوفد الاتحادي قد أحيط علماً بتفاصيل كل المشاكل من خلال الجلوس مع لجنة أمن الولاية، وأضاف “إنه لا بد من ترسيم الحدود والفصل بين الطرفين ووقف العدائيات”.

وقالت وزيرة ديوان الحكم الاتحادي بثينة إبراهيم دينار، إن الهدف من الزيارة هو إرساء دعائم الصلح والأمن والاستقرار، مؤكدة اكتمال العمل في تقرير اللجنة الفنية لترسيم الحدود ليكون واقعاً في القريب.

في السياق، أكد أمير إمارة عموم قبائل دار حمرعبد القادر منعم منصور، القبول والرضاء بنتائج ترسيم الحدود بين الطرفين، مؤكداً الجاهزية للصلح مع المسيرية الزرق والالتزام بالتفويض الذي مُنح للمسيرية الحمر لمعالجة القضية.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!