حركة تمبور: ما حدث بشمال دارفور هدفه النَّيل من اتفاق السلام

 

الخرطوم- فاطمة علي

أدانت حركة تحرير السودان بقيادة مصطفى تمبور، الاعتداء على القوات المشتركة لتأمين الموسم الزراعي بشمال دارفور، واعتبرت أن ما حدث هدفه خلق توترات أمنية للنَّيل من اتفاق سلام جوبا وتعطيل السلام والأمن بالسودان وإعاقة الانتقال السياسي. وحثت الحركة في بيان أمس، الحكومة الانتقالية وأطراف العملية السلمية، للتعجيل في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية وتشكيل القوات المشتركة لحماية المدنيين وحفظ السلام. وثمّنت جهود شمال دارفور، بالبدء في تنفيذ قرار مجلس السيادة بتشكيل القوة المُشتركة لحماية المدنيين بالولاية، وطالبت الحكومة الانتقالية بمُساندة الولاية لطبيعة التركيبة المُعقّدة سياسياً وأمنياً حتى يتسنّى لها الاضطلاع بمهامها كاملة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!