فرنسا: شراكة المدنيين والعسكريين حقّقت إنجازات

الخرطوم ــ الصيحة

منح رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، السفيرة الفرنسية بالخرطوم إيمانويل بلاتمان وسام النيلين من الطبقة الأولى بمناسبة انتهاء فترة عملها بالبلاد وتقديراً لجهودها في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد رئيس مجلس السيادة، حرص السودان على تطوير علاقته وتعزيز التعاون والتنسيق مع فرنسا بما يحقق المصالح المشتركة دولياً وإقليمياً.

وعبرت السفيرة الفرنسية في تصريح صحفي عقب لقائها، البرهان بالقصر الجمهوري أمس، عن سعادتها بأن شهدت خلال فترة عملها انطلاق ثورة ديسمبر والتحول السياسي الكبير الذي أحدثته في السودان. وقالت إيمانويل، إن الشراكة بين المدنيين والعسكريين تُعد نموذجاً طيِّباً أدّت إلى تحقيق العديد من الإنجازات رغم سُوء الإدارة والديكتاتورية خلال فترة الحكم السابق ونحن نرى أن السودان يسير في الاتجاه الصحيح. وأشارت إلى أن إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتوقيع اتفاق جوبا للسلام حقّق له انفتاحاً خارجياً كبيراً تجاه المجتمع الدولي والمُؤسّسات الاقتصادية الدولية بوجهٍ خاصٍ، إلا أنه مازال هناك العديد من التحديات والكثير الذي يتطلّب إنجازه فيما يلي تكوين المجلس التشريعي وفي مجال حقوق الإنسان والمرأة. وأكدت السفيرة الفرنسية أن بلادها ستظل داعمة للسودان الذي سيكون له مستقبلٌ  مُشرقٌ قائم على عزة وكرامة الشعب السوداني.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى