«الثورية» لـ(الصيحة): جهاتٌ بالدولة تُعرقل إنفاذ السلام

الجنينة ــ فاطمة علي
اتّهمت الجبهة الثورية، أجهزة داخل الدولة بالعمل على وضع المتاريس أمام إنزال السلام على أرض الواقع.
وأكد رئيس الجبهة الثورية بولاية غرب دارفور، القيادي بالمجلس الانتقالي عبد المجيد إبراهيم لـ(الصيحة)، أن القوة المشتركة لحفظ المدنيين بدارفور سيتم نشرها لتأمين عودة النازحين الى قراهم وحسم التفلتات، وأشار إلى أن القوة المشتركة بدأت في التدريب بمراكز تجميعها في دارفور لمدة تصل إلى 40 شهراً وفقاً للاتفاقية، وشدد على ضرورة استعجال تنفيذ بند الترتيبات الأمنية، وقطع بعدم العودة للحرب مجدداً، وكشف عن التزام الدول المانحة لتوفير التمويل الخاص باتفاق السلام قريباً، وامتدح إبراهيم، قوات الدعم السريع وقائدها النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” لدوره في تحقيق السلام ووقفته التي وصفها بالرجولية والتاريخية فيما يتعلق باتفاق السلام، ووجّه إبراهيم رسالة لوالي غرب دارفور ومُواطني الولاية مفادها نسيان مرارات الحرب وفتح صفحة جديدة، ودعا لنبذ الكراهية والجهوية، مؤكداً وجود جهات مُستفيدة من اشتعال الفتنة واستغلال الصراعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!