وزيـرة الخارجـية: اجتماع مجلس الأمن بشأن سد النهضة انتصارٌ للسودان

الخرطوم- الصيحة
وصفت وزيرة الخارجية د. مريـم الصـادق، انعقاد اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي في الثامن من يوليو الحالي، بأنه یُعد انتصاراً للسودان، من حیث أن المجلس اعترف بوجود قضیة تستحق مناقشتها، وتوقّعت إصدار المجلس، خلال الأیام المقبلة، مخرجاً یُعزِّز الاجتماع ویعالج الموضوعات التي تحدث عنها السودان، واعتبرت أن رحلتها إلى الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية، تكلّلت بالنجاح، وفتحت آفاقاً أرحب في إطار انفتاح السودان نحو العالم وتوصيل موقفه حول أزمة سـد النهضة.
وعادت الوزيرة والوفد المرافق لها إلى البـلاد مساء الخميس.
ونوهت مريم في تصريح صحفي، إلى أنّ الوفد شارك خلال زيارة نيويورك في اجتماع مجلس الأمن حول سد النهضة، وأجرى لقاءات مع الدول الأعضاء، بما فيها فرنسا رئیسة المجلس، كما شرحت الوزيرة للأمین العام موقف السودان وطالبته بلعب دور أكبر، واعتبرت أنّ المجلس دعم السودان من خلال دعوته الأطراف الثلاثة لاستئناف التفاوض تحت مظلة الاتحاد الأفریقي، والنأي عن الخطوات الأحادیة، وهي العناصر التي تضمّنها خطاب السودان، وأوضحت مريم أنّ زيارة موسكو غطّت جميع مجالات التعاون الثنائي، وأكّدت منهج السودان الكلي في التعاطي مع روسيا، وذكرت أنّ الزيارة وضعت الإطار السياسي الصحيح لتعزيز العلاقات بتأكيد رغبة الطرفين لتطوير التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية، فضلاً عن التعاون العسكري، واتّفق الجانبان على عقد لجنة التشاور السياسي خلال أشهر، ونوهت إلى التأكُّد من فهم الجانب الروسي لموقف السودان في قضية سد النهضة على إثر التطوُّرات الأخيرة في مجلس الأمن، ورحّبت بالموقف الروسي إزاء إعفاء دُيُون السودان ضمن نادي باريس، وذكرت أنّه تم الاتفاق على تفعيل آليات العمل الاقتصادي المشترك وتحديداً اللجنة الوزارية المُشتركة للتعاون الاقتصادي، وقدّمت الدعوة لانعقادها بالخرطوم قبل نهاية العام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!