مسؤولٌ حكوميٌّ لـ(الصيحة): إعفاء 70% من ديون السودان الخارجية خلال يوليو

 

الخرطوم ـ مريم أبشر

قطعت الحكومة بعدم وجود أي ربط لتطور العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية بتطبيع علاقات السودان مع اسرائيل، وأكدت أن أمريكا لديها رغبة أكيدة لتطوير العلاقات بين البلدين، وتوقعت أن يتم إعفاء 70% من ديون السودان الخارجية خلال يوليو الجاري.

ووصف مدير عام إدارة الأمريكيتين وأوروبا بوزارة الخارجية، رئيس فريق التفاوض مع واشنطن، السفير محمد عبد الله في حوار مع (الصيحة) يُنشر بالداخل، العلاقات بين الخرطوم وواشنطن بأنّها مميزة جداً وتمضي بإيقاع سريع، واعتبر إعلان الولايات المتحدة لعلاقات طبيعية مع السودان جاء بعد مشوار طويل في إصلاح العلاقات، ونفى السفير عبد الله أي ربط لتطور علاقات الخرطوم بواشنطن بالتطبيع مع تل أبيب، وأكد أن هنالك رغبة أمريكية لإصلاح علاقاتها مع السودان منذ بداية التغيير، وقال إن السودان لا يتعرض لأي ضغوط كما يُثار بشأن علاقاته مع روسيا أو أي دولة أخرى، وأكد أن علاقات السودان الخارجية تقوم على اساس المصلحة وفق ما نصت عليه الوثيقة الدستورية، وقال ان وصول السودان لنقطة القرار الخاصة بمبادرة الهيبك للدول المثقلة بالديون يُعد الأسرع في العالم منذ قيام المبادرة في العام 1999م، وعزا ذلك للدعم الدولي الكبير للتغيير في السودان وجعله قصة نجاح يُحتذى بها في المنطقة، ووصف الخطوة بالكبيرة، وتوقع خلال اجتماع نادي باريس لهذا الشهر إعفاء أكثر من 70% من ديون السودان، فضلاً عن توقعات بتدفقات مالية كبيرة في مجال الاستثمار وإعادة الإصلاح الهيكلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!