معتصم محمود يكتب : صفع الإعلام المعادي 

 

ــ أصدر مجلس السيادة قراراً بتشكيل اللجنة العليا لنفرة الرياضيين لدعم القوات المسلحة برئاسه السلطان برقو.

▪️تعيين اللجنة بتشكيلتها المُعلنة رد شاف على الذين حاولوا التشكيك في علاقة السلطان بالقصر وأول ذلك الجكومي وإعلام المكرمات .

▪️الجكومي الذي زعم أنه متواجد بالقصر وأنه مكوك لجنة التمكين وسيصدر من القرارات المهم والخطير  .

▪️مضت أشهر منذ تهديدات الجكومي الخنفشارية ولم نر ما وعد بل رأينا العكس تماماً وعرفنا كم يحترم القصر برقو وغيره ممن يخدمون الوطن ويدفعون المليارات وهاهم يدفعون بالمنتخب نحو المنصات .

▪️تعيين اللجنة بقرار سيادي صفعة مؤلمة في وجه إعلام المكرمات وأقلام هتك الأعراض الذي ظل يزعم انه قريب من البرهان !!

▪️ ادعاء صحافة المكرمات أنها مقربة من البرهان أسوأ إساءة يمكن أن توجه للرجل المحترم .

▪️البرهان الذي ذهب للمخلوع وأبلغه قرار الشعب بتنحيته ونهاية عهد الإنقاذ لا يمكن أن تكون له علاقة بإعلام الفلول وإن ارتدى لبوس الثوار  .

▪️عموماً مبروك للسلطان الذي يرفض أن يرد على عنتريات الجكومي من باب أن لا وزن سياسي ولا رياضي للرجل الذي سقط في آخر انتخابات للاتحاد العام  فيما حصد برقو العلامة الكاملة .

▪️برقو لا يرد أيضاً على إعلام المكرمات الذي ما عاد له أي تأثير على الأحداث .

▪️إعلام المكرمات ظل منذ سنوات يكيل الاتهامات ويوجه مداد البذاءات لشداد وصحبه ورغم ذلك لم يحرك شعرة في مفرق الرجل .

▪️استعان إعلام البذاءات بالوزيرة الفاشلة وبالنيابة ووجه رسائل للفيفا ودلق أنهاراً من المداد النتن القميء وحشد الصبية والقطيع أمام الاتحاد ورغم ذلك المحصلة صفر كبييير .

▪️لا اُقيل شداد ولا تنحى سوداكال .

▪️أراد قلم المكرمات تقليد الصحفي الكبير خالد عز  الدين الذي حقق أكبر نصر للصحافة الرياضية وهو يزيح أفسد اتحاد في تاريخ السودان .

▪️أراد تقليد خالد رغم أنه لا يملك إمكانيات خالد ولا مهنيته .

▪️خالد قدم اتهامات محددة دعمها بوثائق مؤكدة، فكسب قضيته وأزال الاتحاد دون أن يشتم أحداً أو  يسيء لشخص .

ـ خالد ابن الأسرة الكريمة لم يهتك الأعراض ولم يمس حرمات المنازل وأسر المتهمين .

▪️انتصر لقلمه ولمهنته ولم يخسر حتى قادة الاتحاد الذين تسبب في إخراجهم من مقر الاتحاد  .

▪️لهذا يظل خالد أحد إشراقات الصحافة التي نفاخر بها لاسيما وأنه ظل بعيداً عن تجار الدين .

▪️لم نر خالد يوماً في حاشية المخلوع ولا عضواً في استشارية الوزير سوار.

ـ لم يتغزل خالد يوماً في قتلة الإنقاذ أو يمتدح سفاح عروس الرمال بل على العكس ألهبه بسياط النقد الخشن مع كاتب هذه السطور حين عقد مؤتمراً صحفياً بوزارة الإعلام بحضور عدد من الوزراء والولاة بحضور معتصم جعفر  .

▪️ هدف المؤتمر إياه  للدفاع عن اتحاد الفساد ولا غرو فقد كان اتحاد الفساد في حماية سلطة الإنقاذ .

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!