إسماعيل حسن يكتب.. الكلام دخل الحوش…

* حسناً فعل مجلس المريخ المكلف، وهو يجمع على تنصيب الأخ محمد موسى الكندو رئيساً له..

* وحسناً فعل وهو يسارع من إيقاعه، ويصدر جملة من القرارات القوية الخاصة بالفريق الأول وفريق الشباب.. ويبايع إبراهومة مدرباً للفريق، مع تجديد الاتصالات بالإنجليزي “لي كلارك”، لمعالجة مشكلته حتى يعود على رأس الجهاز الفني من جديد..

* جندي المريخ الوفي المخلص إبراهومة أبدى سعادته بالاتصالات التي تجري مع كلارك، وأكد أنها لو تكللت بالنجاح لن يمانع في التنحي.. ولا ندري من الذي قال له إن المجلس سيستغني عنه؟؟

* إذا عاد كلارك؛ فبالتأكيد سيكون الديسكو إلى جانبه كمدرب عام..

* بالنسبة للعضوية، قرر المجلس فتح بابها مطلع يوليو لمدة ثلاثة أسابيع، وأعلن مطلع أغسطس موعداً للجمعية الإنتخابية…

* وبذا يمكن القول إننا بدأنا “نشتم العافية”، وإن المريخ عاد لأهله عوداً حميداً مستطاباً..

* القرار الذي توقعناه، ولم يصدره المجلس المكلف، هو توجيه لجنة إعمار الدار بالعودة إلى مواصلة عملية تأهيل الإستاد التي كانت قد بدأتها قبل أن تتوقف بقرار من سوداكال…

* صحيح أن فترة تكليف المجلس قصيرة ولا تسعفه لمعالجة كل القضايا.. ولكن بإمكانه ترتيبها، والبدء بالأهم ثم المهم منها، مع الوضع في الاعتبار أن الاتحاد قد يمدد فترته حتى يتمكن من معالجة كل الملفات.. أو معظمها..

* الخطوة الأولى المطلوبة في رأينا هي تشكيل مجلس الشرف، وضم عدد من رجال المال إلى جانب الرئيس الفخري التازي.. حتى لا نقع في براثن (الدافع الواحد) مجدداً، ويكون التازي الآمر والناهي في نادينا بحكم صرفه عليه..

* للمريخ رجال مال وأعمال كثر، يتوقون للمساهمة في دفع عجلة المريخ إلى الأمام في المرحلة المقبلة، ونشله من الديون التي أغرقه فيها سوداكال..

* ختاماً.. ثقتنا في مجلس الكندو، وفي قدرته على تجاوز هذه الفترة على أحسن ما يكون، لا تحدها حدود.. وبإذن الله لا تخيب هذه الثقة إذا عمل بروح الجماعة، ولم يسلم قياده لفرد أو جماعة.. والله المستعان.

* وكفى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!