السودان يُطالب مجلس الأمن رسمياً بعقد جلسة حول سد النهضة

 

الخرطوم – الصيحة

طالبت الحكومة الانتقالية، مجلس الأمن الدولي رسمياً بعقد جلسة حول سد النهضة الإثيوبي في “أقرب وقت”، لبحث تأثيره على سلامة وأمن ملايين السودانيين الذين يعيشون على ضفاف النيل.

وقالت وزيرة الخارجية مريم الصادق، في رسالة بعثت بها لرئيس مجلس الأمن أمس (نُطالب كل الأطراف على الالتزام بتعهداتها بموجب القانون الدولي والامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب)، وطالبت بضرورة دعوة إثيوبيا بالتحديد للكف عن الملء الأحادي لسد النهضة، الأمر الذي يفاقم النزاع ويُشكِّل تهديداً للأمن والسلام الإقليمي والدولي.

ودعت الرسالة، مجلس الأمن بمناشدة كل الأطراف بالبحث عن وساطة مناسبة لفض النزاعات لحل القضايا العالقة المتبقية في مفاوضات سد النهضة، كما دعت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وكل المنظمات الدولية والإقليمية للمساعدة في دفع مفاوضات سد النهضة ببذل مساعيها الحميدة وجهودها للوساطة لحل هذا النزاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!