حصاد ألسنتهم.. حصاد ألسنتهم

 

ملحن بدون صوت:

أولاً صوتي غير جميل ولا يساعدني على الغناء ولكن أنا كنت لاعب كرة وتم تسجيلي في نادي المريخ العظيم وطيلة الفترة التي قضيتها في المريخ لم أظهر لزملائي اللاعبين بأني عازف على العود وفضلت كتمان هذه الموهبة، والعزف على العود ظهر بالصدفة في التلفزيون بعد وفاة الفنان حسن عطية والذي سجل حلقة عنه قدمها المذيع الطيب عبد الماجد وكانت تلك أول مرة أظهر فيها في التلفزيون.

(الملحن أحمد المك)

عن عمار السنوسي:

اكتشفت الفنان المعروف عمار السنوسي .. وبتذكر سمعته لأول مرة في منزل الموسيقار الفاتح محمد أحمد، وكان عمار وقتها طالباً بجامعة القاهرة الفرع.. وحينما سمعته لأول مرة أعجبت بصوته وسعيت للتعرف به وطلبت منه أن يحضر لدار الخرطوم جنوب وبالفعل حضر واستمعت له اللجنة الفنية  برئاسة الأستاذ خليل أحمد الملحن الكبير، وكذلك عازف الجيتار عثمان كباشي والأستاذ البدري صالح.. وبعد أن استمعوا له أعجبوا بصوته وتمت إجازته في الحال وقبل كعضو في دار الخرطوم جنوب.

(السر وشو)

تحول مفاجئ:

جيت عن طريق زميلنا اسمو أحمد من أبو فروع جنبنا فى الجزيرة.. والبرنامج كان اسمو أصوات وأنامل.. وأنا كنت جاية أسجل فيهو مديح.. وبعد تحوله لي نجوم الغد قلت أسجل غُنا.. وجيت التلفزيون وقابلت دكتور عمر الشهيد والأستاذ بابكر صديق.. وكان في لجنة تحكيم.. وغنيت ليهم كم عمل وقدموا لي بعض التوجيهات.

(الفنانة حرم النور)

أرزاق القصائد:

للقصائد أرزاق كما للناس، فالظرف والمكان والزمان والأحداث والصوت البديل المعبر عن الآخر وبما كانت في مجملها عوامل رفعت من شأن هذا العمل بالكيفية التي حجبت الضوء عن أعمال أخرى لكني راض تماماً عن مثل هذا المشهد فالنخلة لي كما القصائد الأخرى لي ولا تتساوى أصابع اليد.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!