وزارة الداخلية تعلن  إطلاق سراح (11) طفلاً من الجانحين

 

الخرطوم: الصيحة

أكد وزير الداخلية الفريق أول شرطة حقوقى  عز الدين الشيخ على منصور، حرص واهتمام وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة بتهيئة وتطوير وترقية الدور الإصلاحية بالبلاد وتوفير البرامج والأنشطة التى تجعل النزلاء والجانحين افراداً صالحين فى المجتمع .

وأعلن الشيخ  عن إطلاق سراح (11) من الأطفال الجانحين بدار تربية الأشبال بالجريف غرب لحسن السير والسلوك .

وشدد الشيخ على أن المؤسسات الاصلاحية بالبلاد شهدت تطورًا كبيراً يتوافق والمعايير المطلوبة دوليًا لحقوق الإنسان،  جاء ذلك لدى مخاطبته بالأمس  بدار تربية الأشبال بالجريف غرب الاحتفال بيوم الطفل الأفريقى الذي يجيء تحت شعار(أفريقيا جديرة للأطفال) الذي نظمته الإدارة العامة للسجون والإصلاح بشراكة مع المنظومة العدلية ووزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية ووزارة الشئون الدينية والأوقاف وجمعية صباح لرعاية وتنمية الطفولة والأسرة، بحضور وزير الشئون الدينية والأوقاف د. نصرالدين مفرح، ومدير عام قوات الشرطة  الفريق أول شرطة حقوقي خالد مهدي إبراهيم، والمدير القطري لمنظمة رعاية الطفولة العالمية  أرشد مالك،  ومدير الإدارة العامة للسجون والإصلاح اللواء شرطة  فيصل حاج عربى .

وأكد  وزير الداخلية الفريق اول شرطة حقوقي عز الدين الشيخ  أهمية توفير الحقوق الإصلاحية للجانحين الذين جعلتهم الظروف يرتكبون جرائم مما يتطلب منحهم الدعم النفسى للاندماج في المجتمع حتى تستفيد الدولة منهم في برامج التنمية،  داعياً منظمات المجتمع المدنى المحلية والعالمية إلى إيجاد الدعم اللازم لبرامج التأهيل للأطفال الجانحين بجانب توفير الغذاء والكساء والعلاج لهم.

في ذات السياق أشار مدير الادارة العامة للسجون والإصلاح اللواء شرطة  (حقوقى) فيصل حاج عربى،  إلى أهمية تنفيذ الخطط والبرامج الإصلاحية للاطفال الجانحين حتى يساهموا فى نهضة الوطن ،  مبينا أن دار تربية الاشبال بالجريف تضم (54) طفل جانح منهم (4) فتيات تم إطلاق سراح ثلاثة منهن،  مضيفا أن الدار تعمل على تأهيل الأطفال الجانحين وتقديم الدعم والإرشاد الإجتماعى لهم، بجانب ربط هؤلاء الاطفال بأسرهم وتقديم البرامج الإجتماعية والثقافية والدينية لهم بجانب برامج التوعية القانونية ، مشيدا بالدعم الكبير والتعاون الذى تقدمة منظمة صباح فى هذا المجال.

من جهتها أكدت رئيس جمعية صباح لرعاية وتنمية الطفولة والاسرة د. سارة مكى أبو، على أهمية تضافر كافة الجهود للنهوض بالاطفال وجعلهم أمنين بتوفير كافة متطلباتهم ،  مشددة علي إلتزام المنظمة بتفعيل الشراكات اللازمة مع كل الجهات ذات الصلة وتسخيرها لصالح الأطفال الجانحين مع تقديم الدعم النفسى لهم من خلال برامج المنظمة بالتعاون مع الإدارة العامة للسجون والإصلاح.

وتفيد متابعات(المكتب الصحفى للشرطة) أن وزير الداخلية دشن العمل بلائحة دور التربية فيما تم الاعلان عن إطلاق سراح عدد(11) من الأطفال الجانحين لحسن السير والسلوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!