بيان مهم من رئيس نادي المريخ.. آدم سودكال يجدد تصعيد قضاياه ضد اتحاد الكرة

الخرطوم : الصيحة

ظللنا طوال الفترة الماضية نتابع عن قرب ما يحدث في الساحة المريخية وما نود تأكيده أن المريخ هيئة رياضية لها كامل الاستقلالية في إدارة شئونها الداخلية وأن النادي محصن في هذا الشق بموجب نظامه الأساسي لسنة 2019م وبموجب نظام الاتحاد السوداني لكرة القدم لسنة 2017م الفقرات (1- 2) اللتين تنصان على إستقلالية الأعضاء المنتمين لاتحاد الكرة في إدارة شئونهم الداخلية، ونسبة للإرهاصات والشائعات التي تترى بين الفينة والأخرى لا بد لنا أن نذكر الاتحاد السوداني لكرة القدم بخطاب الفيفا له بتاريخ 19 أكتوبر والذي قام الفيفا خلاله بتحذير الاتحاد السوداني لكرة القدم من التدخل في الشئون الداخلية لنادي المريخ، وذلك بموجب المواد (14- 1- i) والمادة (19- 1) من النظام الأساسي للفيفا والتي تقابلها المادة (17) في النظام الأساسي للاتحاد السوداني لكرة القدم لسنة 2017 كما أن المادة (13) الفقرة (أ) من نظام الاتحاد السوداني لكرة القدم تلزم الاتحاد  التقيد التام بنظامه الأساسي وهنا مربط الفرس، حيث ظل بعض أعضاء الاتحاد السوداني لكرة القدم يتجاوزون ذلك وقد قام النادي خلال الفترة الماضية بتقديم شكوى في مواجهتهم لدى لجنة الانضباط بالاتحاد السوداني لكرة القدم كما قام النادي بعمل دعوى ضد الاتحاد لدى المفوضية المختصة بفض النزاعات بين الهيئات الرياضية بموجب قانون الرياضة لسنة 2016م، كما أن خطاب الفيفا الأخير تحدث عن أن أزمة المريخ إذا لم يكن قد تم حلها فيجب أن يتم تقييمها وحلها وفقاً القوانين المطبقة في نادي المريخ وهي نظامه الأساسي لسنة 2019م ولوائحه الداخلية… قوانين الاتحاد العام وهي نظامه الأساسي لسنة 2017م ولوائحه الداخلية… قوانين فض المنازعات الإدارية على المستوى الوطني كما نؤكد أن المريخ بموجب نظامه ولوائحه الداخلية قرر أن حل الأزمة يكمن في الالتزام بالمسار القانوني وفي نفس الوقت وافق على المبادرة التي تهدف الى لم الشمل وتقوم على مبادئ الشرعية والمؤسسية  وقد وافق (10) أعضاء من جملة (14) عضواً من أعضاء مجلس الإدارة عليها وقاموا بالتوقيع عليها ومنهم من كان محسوباً على الطرف الآخر بالطبع، ونذكر أن العلاقة بين المريخ والاتحاد وفقاً لخارطة طريق الفيفا هي التنسيق في تحديد مواعيد قيام الجمعيات العمومية وقبلها التأكد من أن نادي المريخ قد قام بإدخال ملاحظات الفيفا على نظام 2019م كما أن أي تدخل من الاتحاد يخالف نظامه الأساسي وتوجيهات الفيفا أعلاه سيعتبر تدخلاً في شأن المريخ الداخلي وستكون عواقبه وخيمة على الاتحاد، ونؤكد أن نادي المريخ ومن خلال نظامه الداخلي قادر على حل الأزمة بل شرع فيها فعلياً وأكمل كافة أجهزته وتبقى فقط الإعلان عن مواعيد خارطة الطريق متى ما سمحت السلطات الصحية والأمنية بذلك علماً أن مجلس المريخ فعلاً سبق له تحديد 10 أبريل 2021م من أجل إجازة التعديلات وانتخاب اللجان الانتخابية، ولكن الجمعية لم تقم بسبب قرار السلطات الأمنية وعليه لا يملك الاتحاد منفرداً حل هذه الأزمة المفتعلة بدون التنسيق مع مجلس إدارة حقق نجاحات كبيرة لا تخطئها العين ولا ينكرها إلا مكابر كما نؤكد أننا قادرون على حماية النادي وصون استقلاليته بالطرق القانونية واتباع المسارات التي تدعم العملية الديمقراطية في نادي المريخ واستمراريتها وإن أراد لها البعض غير ذلك فنحن من منطلق مسؤوليتنا التاريخية تجاه كيان المريخ العظيم لن ندخر جهداً في سبيل رفعة وصيانة حقوق النادي وأعضائه، مع مراعاة التطبيق الصحيح لنظامنا الأساسي والتعامل وفق القانون الذي نأمل ان يحترمه الاتحاد السوداني لتجنيب الكرة السودانية الدخول في نفق سيكون مظلماً حال أي تجاوزات للقانون من قبل الاتحاد ونؤكد أن النادي لن يدع بعد التدخلات السافرة من قبل بعض أعضاء الاتحاد السوداني لكرة القدم تمر مرور الكرام وأن التصعيد في هذا الشأن مستمر حفظاً وصوناً لحقوق النادي.

آدم عبد الله آدم… رئيس مجلس إدارة نادي المريخ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!