دقلو: الجيش والدعم السريع في خندق واحد ولن نوجه سلاحنا إلى بعض

الخرطوم : الصيحة 

دقلو: الجيش والدعم السريع في خندق واحد ولن نوجه سلاحنا إلى بعض

قطع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو، بعدم صحة توتر العلاقة بين القوات المسلحة والدعم السريع، ووصفها بالشائعة المغرضة ذات الأجندة، وأكد أنهم في خندق واحد وأن لا شيء يستحق القتال. وقال: “مافي حاجة بتخلينا نختلف الجيش والدعم السريع حاجة واحدة”، وأضاف: “السودان ملتهب لأنو في غرف شغالة إشاعات وفتن”  ووجه دقلو رسالة لقواته: “انتو والقوات المسلحة حاجة واحدة ولن نوجه سلاحنا إلى بعض”، وتابع: “انتو قوات مسلحة بنص القانون قائمين بواجبكم على اكمل وجه ونحن الآن طوينا صفحة الحرب لا نريد مشاكل بل نعمل من أجل التنمية والاستقرار حتى تنهض البلاد”، ونوه إلى ان الحرب أدت الى عدم تقدم البلاد في وقت عبرت فيه الجيوش من حولنا، داعياً الأجهزة النظامية إلى التعاون في كل الولايات والعمل تحت بوتقة واحدة. وأوضح دقلو لدى مخاطبته القوات، أن الخلافات لا يجدونها إلا في الوسائط، محذراً من أن تمضي الأوضاع بالبلاد عبر الشائعات، مضيفاً “الشعب لابد أن يكون صاحي لأي مهدد ويجب أن لا يهتم بالاشاعات. ودعا دقلو قواته إلى ضرورة الالتزام بالانضباط، لجهة أن أعداء النجاح كثر، وقال: “عشان تكونوا عارفين، خطواتنا محسوبة وفي كتار منتحلين صفتنا لابسين كاكينا لأجل تشويه سمعتنا”، وزاد: “شدوا الحيل كلنا نعمل لأجل الحاجة البتمرق البلد لبر الأمان، وطمأن لن نسمح لأي متهور بعمل انقلاب وصولاً لـ”الديمقراطية”. وأوضح دقلو أنهم يعملون بشكل يومي لأجل أن يعم الأمن والاستقرار والتعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي في ربوع البلاد، وتمنى أن يصل الجميع إلى ركب السلام، مشيراً الى أن هناك من لا يريد الديمقراطية، مؤكداً أنهم حراسها وحماتها.

////////////////////////////////////////////////////////

النائب الأول لرئيس مجلس السيادة يشيد بجهود  ودعم دول الترويكا لعملية السلام والفترة الانتقالية بالبلاد

أشاد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو بالجهود التي تبذلها  مجموعة دول الترويكا لدعم  عملية السلام والفترة الانتقالية بالبلاد.

ورحب النائب الأول، خلال لقائه بالقصر الجمهوري   وفد المجموعة  والذي  ضم المبعوث الأمريكي دونالد بوث ومبعوث المملكة المتحدة بوب فيرويدز والمبعوث النرويجي اندري ستيانسن بتوقيعها أمس على اتفاق جوبا لسلام السودان كضامنين، مؤكدًا أن ذلك   سيسهم  كثيرًا في إنزال بنود الاتفاق على أرض الواقع.

ودعا سيادته دول الترويكا لمواصلة دعمها ومساندتها لتنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان ولتجاوز الفترة الانتقالية بنجاح.

وجدد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة حرص وعزم حكومة الفترة الانتقالية على تحقيق السلام والتحول الديمقراطي في نهاية الفترة الانتقالية، مؤضحاً أن أطراف عملية السلام متفهمون  للظروف الموضوعية التي لازمت  تنفيذ بعض بنود اتفاق جوبا مؤكداً حرص الدولة على تنفيذ بنود الاتفاق كافة.

إلى ذلك أوضح المبعوث الأمريكي الخاص للسودان وجنوب السودان دونالد بوث، في تصريح صحفي، أن اللقاء ناقش عملية تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان، وقال ” أبدينا رغبتنا للانضمام للآلية المعتمدة لتنفيذ  الاتفاق  كمراقبين”.

وأضاف أن  اللقاء كان مثمرًا وعملياً، بحث العقبات التي تواجه تنفيذ الاتفاق من بينها الترتيبات الأمنية، مؤكداً دعم الترويكا  للحكومة  الانتقالية تحقيقاً للتحول الديمقراطي وتنفيذاً لاتفاق السلام بما يلبي طموحات وآمال الشعب السوداني.

/////////////////////////////////////////////////////////////////

دائرة التوجيه والخدمات تحتفل بتخريج دورة التوجيه المعنوي

أكد اللواء الركن عثمان محمد حامد رئيس دائرة العمليات بقوات الدعم السريع أن قيادة قوات الدعم السريع تضع التوجيه المعنوي في المقدمة وذلك لأهمية الأدوار التي يضطلع بها من خلال بناء القوات وإعدادها ذهنياً وفكرياً ومعنوياً، جاء ذلك لدى مخاطبته برئاسة دائرة التوجيه والخدمات تخريج دورة التوجيه المعنوي المشتركة رقم (1) لمنسوبي قوات الدعم السريع.

وأوضح أن هذه الدورة ناجحة ومثمرة بقدر التحدي الذي واجه القائمين عليها من خلال تحقيق هذه النتيجة المشرفة والتي تعتبر نجاحا للقيادة ولكل القوات التي دفعت بأفرادها للارتقاء بهم وتأهيلهم.

وأضاف سيادته أن التوجيه المعنوي هو دعامة الكفاءة القتالية ويسهم إسهاماً فاعلاً في بناء أي قوة يراد لها أن تكون قوية ومتماسكة.

من جانبه أبان العميد الركن جمال جمعة آدم رئيس دائرة التوجيه والخدمات الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع أن الدورة المشتركة رقم(1) احتوت على منهج الأئمة والدعاة والمراسلين الحربيين والتي ضمت العديد من الموضوعات المهمة بالنسبة لتأهيل الفرد المقاتل. وأضاف أنهم ذللوا العقبات التي واجهت الدورة بوقفة وتكاتف الجميع، مثمناً دور قيادة قوات الدعم السريع ورعايتها للعمل المعنوي، حاثاً قادة المجموعات بتنسيب أفرادهم للحاق بمثل هذه الدورات حتى يتسنى للقيادة الارتقاء بالفرد المقاتل فكرياً ومعنوياً لبناء جيش قوي ومتماسك.

/////////////////////////////////////////////////////////

دائرة الإعلام بالدعم السريع تستضيف قيادات الإعلام العسكري

استضافت دائرة الإعلام بقوات الدعم السريع بمقرها قيادات الإعلام العسكري بالقوات النظامية في إطار التنسيق والتعاون المشترك وتبادل الإمكانيات في سبيل إعداد رسالة وطنية تسهم في حماية وتعزيز الأمن القومي السوداني.

وأكد المشاركون على أهمية مواصلة العمل المشترك لإبراز جهود القوات العسكرية في حماية مكتسبات الشعب  وحماية الثورة المجيدة.

////////////////////////////////////////////////////////

قائد الدعم السريع قطاع البحر الأحمر يتفقد مراكز امتحانات شهادة مرحلة الأساس

قام قائد قوات الدعم السريع – قطاع البحر الأحمر – مقدم د. رامي آدم الطيب بجولة تفقدية لمراكز امتحانات شهادة مرحلة الأساس والتي بدأت في المناطق التي شهدت توترات قبلية بمحلية بورتسودان.

واطمأن سيادته على هدوء الأحوال الأمنية وسير الامتحانات بسلاسة كما هو مخطط لها،

مؤكدًا استعداد قوات الدعم السريغ بتقديم الدعم للعملية التعليمية في إطار المسئولية المجتمعية، مشيراً إلى ضرورة الاهتمام بقضايا التعليم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومن ثم الارتفاء بمجتمع الولاية في كافة المجالات.

من جانبها أشادت الأستاذة هاجر حمدان بجهود قوات الدعم السريع في خدمة المجتمع جنبًا إلى جنب مع دورها الرائد في حماية مكتسبات البلاد وتحقيق الأمن والاستقرار.

///////////////////////////////////////////////////////////////

قائد الدعم السريع بوسط دارفور يشهد ختام مضمار الفروسية

شهد رئيس اتحاد نادي الفروسية قائد قوات الدعم السريع قطاع وسط دارفور العميد علي يعقوب جبريل، ختام فعاليات مضمار الفروسية للعام 2021م بمدينة زالنجي، والذي شرفه ممثل والي الولاية ومدير قوات الشرطة وجهاز الأمن والمخابرات العامة، واتحاد الفروسية بمحلية وادي صالح وسرف عمرة بشمال وغرب دارفور، ومشاركة جماهيرية واسعة من قبل المواطنين ونازحي المعسكرات.

إلى ذلك دعا العميد علي يعقوب حكومة وسط دارفور إلى الاهتمام بميدان الفروسية وتأهيله ببناء منصة للمشاهدة وتقنينه، ووقف الاعتداء عليه من قبل بعض الجهات التي تريد أن تستحوذ عليه وتحويله لقطع سكنية، وإيقاف تمدد كمائن الطوب داخله، باعتباره المتنفس الوحيد للمواطنين والوسيلة الأنجع لشغل الشباب عن التفكير في الأمور التي تخل بأمن واستقرار المجتمع، وتلحق الضرر بهم. مبيناً أن سباق الفروسية ومنذ تأسيسه في العام 1970م لم يحظ بالدعم من قبل الحكومات التي تعاقبت على حكم الولاية.

وقال علي يعقوب لدى مخاطبته ختام سباق الفروسية مساء “الجمعة” إن مشاركة النازحين الواسعة في هذا السباق تُعد نقطة تحول في مجال التعايش السلمي بين المكونات. مؤكداً دعمهم اللامحدود لتحسين نسل الفروسية بوسط دارفور والذي يعتبر الأفضل بين خيول السودان.

يذكر أن الفرسة “رهف” لصاحبها فضل السليك قد فازت بالمركز الأول في شوط التحدي المسافة “١٢” فرلونق، والحصان “ذكي” بالمركز الأول كذلك في المسافة”٨” فرلونق،و”الجليلة” بالمركز الأول بشوط المسافة “٧”فرلونق، والحصان “سيف الإسلام”للمالك اسماعيل أبكر يحرز المركز الأول بالمسافة”٦”فرلونق.

////////////////////////////////////////////////

قائد قطاع الدعم السريع بشرق دارفور العميد حسين منزول يزور رئاسة المجموعات (26) و(27)

تفقد  العميد حسين منزول  قائد قوات الدعم السريع قطاع شرق دارفور  الضعين  قوات الدعم السريع من ضباط وضباط صف وجنود المجموعات (26 ) و (27)  ولدى حديثه  أشاد منزول بقادة القوة في عملية الضبط والربط والاستعداد الكامل لعملية حفظ الأمن والاستقرار، حاثاً إياهم بالتمسك  بتقوى الله والمحافظة على ممتلكات المواطنين.

وعلى ذات الصعيد  أقامت شعبة التوجيه المعنوي بقطاع الدعم السريع محاضرة دينية بعنوان قبسات من سير الصحابة رضي الله عنهم قدمها فضيله الشيخ داود حسن النور،  وفي ختام المحاضرة عقب قائد قوات الدعم السريع قطاع شرق دارفور الضعين  العميد حسين منزول  على المحاضرة  وأثنى على دور التوجيه المعنوي في إذكاء الروح المعنوية من خلال النشاط الدعوي  المتواصل الذي يسهم في زيادة المعارف الإنسانية للمجتمعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!