حشود عسكرية إثيوبية قرب الفشقة

 

الفشقة ــ الصيحة

كشفت مصادر عسكرية، عن حشود لقوات إثيوبية جديدة تُعد الثانية من نوعها خلال أيام على مقربة من الحدود السودانية.

وأكدت مصادر عسكرية مطلعة “لسودان تربيون”، عن حشود لقوات إثيوبية جديدة ومليشيات الأمهرا في مناطق تايا والسعيفة وأم دبلو وحسكنيت وود العجوز وود أبو لسان في محلية باسندة الحدودية بولاية القضارف، وأشارت ذات المصادر إلى حشود أخرى مماثلة قرب مستوطنة قطراند وحولي ومستوطنة شاي بيت التي استردتها القوات السودانية أخيراً.

وطبقاً للمصادر العسكرية، فإن الحشود الإثيوبية تأتي بغرض استعادة الأراضي الزراعية السودانية التي سيطر عليها الجيش السوداني في مناطق حول محلية باسندة تقدر بنحو 30 ألف فدان، وأفادت أن القوات الإثيوبية التي تمركزت حول مستوطنتي قطراند وشاي بيت هي لإسناد ودعم عسكري لمواجهات قادمة مُحتملة في غضون أيام، وتسعى الحشود الإثيوبية المزودة بالأسلحة والعتاد العسكري والآليات لتلبية رغبة كبار مزارعي الأمهرا وقياداتهم بالعودة لأراضي الفشقة مقابل دعمهم لرئيس الوزراء آبي أحمد لتجديد ترشيحه في الانتخابات هذا الشهر، وتوقعت المصادر أن تنفذ القوات والمليشيات الإثيوبية عمليات اغتيال ونهب للماشية واختطاف مقابل فدى مالية بحق المزارعين والرعاة السودانيين ضمن خطط الأمهرا لإعادة فلاحة الأراضي الزراعية السودانية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!