كلام في الفن

 

خوجلي هاشم:

الفنان الشاب خوجلي هاشم.. واحد من أبرع وأجمل الأصوات التي قدمتها لنا مدينة عطبرة.. وهو فنان قدير ومتجاوز بمعني الكلمة.. ولكن أمثال خوجلي عادة لا يجدون الفرصة المناسبة لتقديم أعمالهم الغنائية.. ولعل أغنية الفات زمان التي تغنى بها الراحل محمود عبد العزيز تأكيد جلي على النوعية الغنائية التي يستند عليها.. ولكن كما يقال الدنيا حظوظ يا خوجلي يا فنان!!

عاطف السماني:

الفنان الشاب عاطف السماني هو واحد من إبداعات بقعة المهدي أم درمان يحمل كل تفاصيلها الجمالية على المستوى الإبداعي والإنساني.. وعاطف السماني واحد من أجمل الشباب الذين التقيتهم في حياتي.. يتسم بالتواضع رغم أنه يملك ما يجعله (يتقندف) وهذا هو التواضع الذي جعل منه فناناً محبوباً ومرغوباً في معظم مناسبات الأفراح.

ايمان توفيق:

الفنانة القادمة من الدويم لم تستثمر الفرصة وقبلها قدراتها الخارقة على خلق وضعية مميزة.. وإيمان تملك ما يجعلها فنانة هذا الزمن لأنها لا تغني مثل بنات جيلها اللائي اتجهن للغناء الذي يذهب مع الرياح.. وليت إيمان تنتبه قليلاً وتصحو لتقول كلمتها.. فهي إذا تركت الكسل ستكون فنانة صاحبة إضافة فنية ثرة جداً.

عاطف خيري:

عاطف خيري الشاعر المختلف والبعيد عن العادية رغم حداثة تجربته ولكنه أصبح مدرسة شعرية في كتابة الشعر الحداثي الذي يغرق في الفلسفة ولكن بلغة الناس اليومية.. ولكن عاطف كان يشكلها ويتناولها في قوالب بديعة.. وعاطف رغم ما أحدثه في جسد الكتابة من تجديد ولكنه انزوى بعيداً وترك الساحة لأمثال أمجد حمزة.

رشا الرشيد:

المذيعة رشا الرشيد بدأ أداؤها التقديمي يتطور كثيراً وتحرك من مربع العادية الى الاختلاف.. حيث أصبحت تتمتع بحضور جاذب وتلقائي بعيداً عن التكلف والتصنع الذي شاب تقديمها للبرامج لفترة طويلة.. ومن يشاهد رشا الرشيد هذه الأيام يلحظ ذلك.. ولعلها استفادت من النقد المتواصل وأصبحت تشكل حضوراً جميلاً.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى