إسماعيل حسن يكتب : مباراة البطولة

* اليوم بإذن الله يلاقي زعيم الأندية السودانية لا حدها المريخ.. فريق حي العرب العريق في الجولة 18 للدوري الممتاز، بالقلعة التي كانت حمراء تسر الناظرين..

* وإذا ظن نجومه – كما قلنا أمس – أن مهمتهم سهلة، فيا للخوف عليهم..

* صحيح أن حي العرب خسر من الهلال برباعية، ولكن تبقى الحقيقة أنه لم يخسر بسبب ضعف مستواه.. إنما بسبب التحكيم الظالم..

* الزعيم كما هو معلوم، يتصدر المنافسة بـ 41 نقطة، بفارق نقطة من وصيفه الهلال.. وبالتالي فهو مطالب بالفوز في جميع المباريات المتبقية (13 مباراة بما فيها مباراة اليوم)، ليضمن البطولة للمرة الرابعة على التوالي.. ومن هنا يحتاج لأن يتعامل مع أي مباراة على أنها مباراة البطولة.. وبالجدية والعزيمة.. واحترام الخصوم يكسبها جميعاً بإذن الله..

* لِمَ لا وهو يتوافر على أفضل نجوم الكرة السودانية من حيث المهارات والمواهب..؟؟

سلم ولن تسلم يا آدم

* أخي سوداكال.. أنت تعلم أن المد الجماهيري يطوقك وتزداد قوته يوماً بعد يوم، وهذا المد سيضيق عليك يوماً بعد يوم حتى يسقطك، والحقيقة أنك قد سقطت رسمياً وفعلياً بالعمومية التاريخية (عمومية 27 مارس)، وتبقى لك فقط أن تسلم مقاليد وأمور النادي لتبدأ الجماهير في محاسبتك، ويبدأ الجرد معك في كل شيء يخص ناديهم، وقد سجل التاريخ بأنك أفشل من جلس على رئاسة المريخ العظيم، لأسباب كثيرة أولها:- لقد تحالفت مع كل أعداء المريخ، وتساهلت معهم، بل ورهنت مصير قضايا النادي بأيديهم، وسلمتهم زمام الأمر في أكبر وأعظم الأندية السودانية على الإطلاق.

* لقد حرضت الشرطة – بمعية الفاشل كمال شداد – على جمهور المريخ وقمتم بقمعه، ومنعه من ممارسة حقه الذي كفلته له كل دساتير الأرض..

* ضحكت على ذقون كبار المريخ، وكان آخر ضحكك، ما فعلته مع كبير المريخ وزعيمه محمد الياس محجوب، بنقضك لعهدك معه، مخالفاً بذلك الأدبيات وموروثات النادي العظيم.

* لأول مرة في تاريخ المريخ تدخل العنصرية والجهوية إلى جسده المبرأ من ذلك منذ تأسيسه وحاولت جر المريخ إلى منزلق العنصرية والجهوية البغيضة التي لا يعرفها المريخ ولا شعبه الأبي أبداً!!

* لأول مرة في تاريخ سيد البلد وزعيمها يتجرع الهزيمة في دياره وهذا حدث في عهدك..

* لقد فرطت في لاعبي المريخ مثل الغربال وأبو عشرين وعرضت الثلاثي (الرشيد ـ عجب ـ وبخيت) للإيقاف عن اللعب، وخدمت أعداء المريخ والمتربصين به، وكذلك تساهلت في نقاط المريخ في شكوى مباراة هلال كادوقلي بعدم إستئناف قرار لجنة المسابقات إرضاءً لأعداء المريخ..

* خروج المريخ من الدور التمهيدي لأبطال أفريقيا ثلاث مرات على التوالي، وهذا يحدث لأول مرة في تاريخ المريخ.

* أهدرت مال المريخ وتهاونت وتساهلت في استرداد مبالغ المريخ لدى الاتحاد في قضية (كأس) المشهورة، إرضاءً لأعداء المريخ أيضاً.

* اتسم عهدك بالتسلط والقرارات الفردية والعشوائية التي أضرت كثيراً بالمريخ.

* في عهدك تعاقب 14 مدرباً، وهذا سبب عدم الاستقرار الفني للفريق. وأهملت موضوع المُعد البدني حتى تدنت اللياقة لدى اللاعبين بدرجة لم يستطع الفريق أن يحقق النصر حتى على أضعف الفرق محلياً وقارياً..

* شردت فريق الكرة بإهمالك للإستاد وأصبح الفريق يتدرب في الحواري والميادين العامة مما أثر كثيراً على مستوى اللاعبين.

* محاولتك لتقزيم المريخ باعتماد نظام أساسي يكون فيه رئيس النادي – العظيم الكبير الزعيم ليس في السودان بل في أفريقيا والوطن العربي- يعرف القراءة والكتابة في حين يستحق المريخ أن يكون رئيسه يحمل أعلى الشهادات والمؤهلات الأكاديمية لأنه فريق الصفوة.

* اعتمادك على سياسة فرق تسد لكي تسيطر على زمام النادي الكبير.. وهذا غيض من فيض قمت به وأنت تدري ولا تدري ولكن التاريخ لا ينسى ولا يغفر وجمهورنا الكبير لن ينسى ذلك بل سيلاحقك بالمحاسبة والمحاكمة حتى يرجع للمريخ حقه.. فهو عمل صالح ولن تفلح كل محاولاتك للالتفاف حول القوانين ولن تنفعك نصائح فاسدي الرأي.. ولن تسلم.. بعد كل هذا السرد سلم يا آدم ولن تسلم.. أخوك كمال الدين الخضر الحسن..

* وكفى.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!