عريس القمة.. سيف تيري: استراتيجية كلارك قادتنا لهزيمة الهلال

الخرطوم: الصيحة

دخل المهاجم الدولي السوداني، سيف تيري، تاريخ مباريات ديربي النيلين، بإحرازه هدفي الفوز للمريخ على الهلال (2-0)، الأحد، ضمن الدور الأول من الدوري السوداني الممتاز.

وقد أجرى “كووورة” حواراً مع تيري، الذي تحدث عن الكثير من تفاصيل المباراة، كاشفا سر عودته لمستواه، وطموحه الشخصي في هذا الموسم.

وجاء نص الحوار كالتالي:

– هل توقعت أن تحرز هدفًا في الديربي؟

بالتأكيد توقعت ذلك، فهي مباراة قمة، وأي لاعب يكون في حالة ترقب لها.. وبصفتي مهاجما، فإنني بكل تأكيد أخوض المباراة بمهمة إحراز الأهداف، والحمد لله الذي وفقني في أن أكلل مجهود زملائي، بتحقيق الفوز على الهلال، وقد لعبنا المباراة برجولة.

– ما السر وراء عودتك القوية هذا الموسم محلياً ودولياً؟

الفضل أولاً يرجع لربنا، ولمجهود بعض زملائي وأصدقائي، الذين كان لهم الفضل الكبير في مساعدتي.. لكنني لم أفعل أي شيء حتى الآن، فما زال ينتظرني الكثير، فنحن ما زلنا في خواتيم الدور الأول من الموسم.

– ما هدفكم هذا الموسم؟

أولاً فزنا على الهلال، في أول مباراة ديربي هذا الموسم، وهذا يبث فينا الدوافع للاحتفاظ بلقب الدوري، وتحقيق اللقب الرابع على التوالي.

– هل توقعت التشكيل الذي اختاره المدير الفني لي كلارك لمباراة الديربي؟

كشف المريخ ممتلئ بالنجوم، والمريخ يخوض مبارياته بمن حضر، فكل لاعب بالفريق يؤدي دوره بشكل متكامل، في حال اختياره ضمن التشكيل الأساسي.

– ما رأيك في ثبات أداء التشكيل المفاجئ؟

نحن دخلنا أجواء المباراة منذ بدايتها، وأظهرنا احترامنا للهلال، لكن لم نخف منه، وتولدت فينا روح الإصرار على تحقيق الانتصار، لنتساوى معه في النقاط، ولدينا مباراة مؤجلة أمام حي الوادي، وإن شاء الله نحقق فيها الفوز ونتصدر.

– ما الإستراتيجية التي رسمها لكم المدير الفني؟

لن أقول كل شيء، لكنه أولاً طلب منا القيام بأدوار معينة خلال المباراة، وأن نحترم الهلال لأنه فريق كبير، وهو الأمر الذي منحنا دافعاً، وجعلنا نحقق الانتصار.

ـ كيف ترى ثنائيتك مع المهاجم النيجيري توني إيدجوماريجوي؟

إيدجوماريجوي يعتبر من أبرز اللاعبين الأجانب في تاريخ المريخ، وقد بدأ الانسجام بيننا منذ وصوله للفريق، كما أن المدرب لي كلارك، كان يدربنا على أساس أن توني دائماً هو اللاعب رقم 10.

كما عمل على تحريك توني في الملعب على أساس تحركاتي، فظهر تعاون وانسجام كبير بيننا، ما جعلنا نشكل ثنائيا خطيراً، ساعد الفريق كثيراً في تحقيق الانتصارات.

– ما الهدف الشخصي الذي تريد تحقيقه هذا الموسم؟

أريد المنافسة على لقب الهداف، فقد وصلت بهدفي الأمس في الديربي إلى 7 أهداف.. يجب أن أساعد الفريق بإحراز الأهداف التي تقوده للانتصارات، ثم الالتفات لهدفي الشخصي.

لم أستعد بعد مستواى الحقيقي، وغير راض عن أدائي، وسأبذل مجهودا كبيرا في التدريبات والمباريات، وبمساعدة المدير الفني سأستعيد مستواى.

– كيف ترى المباراتين الفاصلتين أمام المنتخب الليبي للتأهل لنهائيات كأس العرب؟

الحديث ما زال سابقاً لأوانه عن مواجهة المنتخب الليبي.. ومن الاستحالة أن ينتابنا القلق على منتخب السودان أمام ليبيا، فالقلق على المنتخب ليس إلا تشاؤمًا من قبل الجماهير.. فكيف بعد أن تأهلنا لنهائيات كأس الأمم الإفريقية، أن نعرض المنتخب للحرج في كأس العرب.

– ماذا بشأن مواجهة حي الوادي؟

هي مباراة لن تكون سهلة، ونحن نريد الفوز عليهم حتى نتصدر، وبعدها نتفرغ للمنتخب، ونحن مطمئنون كلاعبين بالمريخ أننا وضعنا الفريق في مكانه الطبيعي.

– لمن تهدي الانتصار على الهلال؟

أولاً نهديه لزميلنا أحمد التش، ثم لجمهور المريخ بصفة عامة، داخل وخارج السودان، وبصفة خاصة ألتراس المريخ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!