الجنائية: سنُوقف ملاحقة المطلوبين حال مُحاكمتهم في السودان

 

الخرطوم ـ الصيحة

أكدت المحكمة الجنائية الدولية، عدم مقدرتها على مُلاحقة المطلوبين حال محاكمتهم في نفس الجرائم التي اتهموا بها بالسودان، مشيرة إلى أن المطلوبين لديها خمسة فقط، نافية أن تكون هناك قائمة بعدد 51 من قيادات النظام البائد مطلوبين للمحكمة.

وقال الناطق الرسمي باسم المحكمة الجنائية الدولية فادي العبد الله في حوار نشرته “وكالة السودان للأنباء” أمس، إن قائمة المطلوبين للمحكمة تشمل فقط الرئيس السابق عمر البشير وأحمد هارون وعبد الرحيم محمد حسين وعبد الله بندة، بجانب علي كوشيب.

ويمثل كوشيب صباح اليوم “الاثنين” أمام قضاة محكمة الجنايات الدولية بلاهاي بهولندا للنظر في التهم الموجهة إليه.

وأشار فادي إلى أن بقية المطلوبين تحتجزهم الحكومة حالياً، وقال “إما أن تسلمهم للمحكمة الجنائية، أو تُحاكمهم السلطات السودانية بنفسها”، وأضاف “إذا قرّرت الحكومة السودانية أنها ستحاكمهم على نفس الأفعال الجرمية  التي تُلاحقهم بها المحكمة الجنائية، فعندها يجوز أن تطلب من المحكمة الجنائية الدولية، أن توقف القضايا أمامها”، وزاد “وبالتالي الأمر يعود للسلطات السودانية، هل ستحاكمهم بنفسها أم ستسلمهم للمحكمة”، وأشار فادي إلى أن المحكمة الجنائية يمكن أن تسقط التهم عن كوشيب غداً حال قرر القضاة الذين سيمثل أمامهم أن الأدلة غير كافية لعقد محاكمة. ونبه إلى أن المدعية العامة ستأخذ الأدلة والاعترافات، التي أدلى بها “كوشيب” وتدقق فيها، وإذا رأت أنها كافية لإضافة أشخاص جدد ستطلب من قضاة المحكمة الدولية إصدار أوامر بالقبض، أو بحضور هؤلاء الأشخاص أمامها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!