شكاوى من تحصيل رسوم لسائقي اللواري والشاحنات بجنوب دارفور

 

نيالا: حسن حامد

اِستنكر تجمُّع لجنة التغيير والخدمات لسائقي اللواري والشاحنات والبصات السفرية بنيالا حاضرة جنوب دارفور، تحصيل الرسوم من قبل قطاع الاستثمار والصناعة والتعدين بوزارة الإنتاج من ناقلات مواد البناء مُمثلةً في “التربة والرملة والخرسانة”.

وأشار التجمُّع في مؤتمر صحفي أمس إلى أنّ قرار القطاع بوقف عمل الآليات بمواقع التحجير من شأنه إلحاق الضرر بأكثر من (٥٠٠) أسرة، وكشفت اللجنة أنّ شكاوى عديدة وردت لها من منسوبيها تُفيد بتحصيل رسوم المحاجر بواقع (٤٤٣) جنيهاً لقلاب التربة، (٧٠٠) جنيه للخرسانة، (٥٠٠) جنيه للحجر، لصالح المحاجر بقطاع الاستثمار والصناعة والتعدين على كل مشوار، بجانب (٧٠) جنيهاً تُحصّل بمرسوم مُؤقّت لصالح محلية بليل التي يجلب منها تلك المواد إلى نيالا.

وشكا أعضاء التجمُّع من الرسوم العالية التي قال لهم المُتَحصِّل إنّها مُجَازَة في مُوازنة 2020م عالية، وكشفوا عن رفع مُذكِّرة لتجمُّع المهنيين بالولاية، بجانب الإعلان عن وقفات احتجاجية حال عدم مُعالجة قضيتهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!