حمدوك: قطعنا شوطاً كبيراً لمعالجة ملف الدَّين الخارجي للبلاد

 

الخرطوم – الصيحة

أعلن رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أنّ زيارة الوفد السوداني إلى باريس حقّقت جميع الأهداف التي سَعت اليها الحكومة من خلال عقد مؤتمر باريس.

وقال حمدوك في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم عقب عودته من فرنسا (قطعنا شوطاً كبيراً لمعالجة ملف الدَّين الخارجي للبلاد والذي يُقدّر بحوالي ٦٠ مليار دولار).

فيما أعلن حمدوك أن من أهم مخرجات مؤتمر باريس مشروع (شمس السودان المشرقة)، وأوضح أنه يحمل إمكانَات هائلة في مجال الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة، وقال (بجانب نقاشنا مع اتّحاد الشركات الفرنسية حول الفرص الاستثمارية في الزراعة والبنية التحتية والاتصالات، كان أهم جانب حملته معي هو مشروع السودان الشمس المشرقة)، وأكد أن المشروع سيفتح آفاقاً جديدة للطاقة في السودان، وأضاف حمدوك (باريس كانت وستظل علامة فارقة في تاريخ هذا الانتقال المُعقّد الذي يمر به شعبنا ناحية ديمقراطية راسخة ومستدامة)، واعتبر حمدوك أن اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في سبتمبر ٢٠١٩م مثل عودة السودان للمجتمع الدولي، وقال (ومثل‎ مؤتمر باريس مايو ٢٠٢١م عودة السودان الكاملة لمجتمع التنمية الدولي).

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!