اللجنة العليا للطوارئ الصحية تهدد الموسم الرياضي مجدداً..  تعطيل المشاركات الخارجية والممتاز قرار مرتقب

اتحاد الكرة يدرس إصدار قرار خلال ساعات.. والاتحادات المحلية ولاندية تترقب

الخرطوم: معتز عبد القيوم

جددت لجنة الطوارئ الصحية بالبلاد تهديدها بإيقاف النشاط الرياضى تبعاً للأحداث والتطورات المتلاحقة لقرار سابق صدر منها قبل شهر بسبب موجة قادمة من وباء كورونا تجعل سير النشاطات غير محتمل.. بعد دراسة الوضع… وقد تحصلت الصيحة على بيان من اللجنة نشر مؤخراً حول الأمر.

حيث جاء فيه بعد اجتماعات مطولة ما يلي…

قررت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في إجتماعها رقم (103) الذي عقد بقاعة الصداقة في وقت متأخر من يوم الثلاثاء برئاسة دكتور صديق تاور الرئيس المناوب للجنة، تعطيل الدراسة بكافة الجامعات والمدارس لمدة شهر من تاريخ القرار، وإيقاف الصلوات والشعائر الجماعية بكافة دور العبادة.

كما قررت منع دخول جميع القادمين بكل المعابر من دولة الهند مباشرةً أو من دول أخرى كانوا في الهند خلال الأربعة عشر يوماً الماضية.

وقررت اللجنة في بيان أصدرته مساء اليوم تخفيض عدد العاملين بمؤسسات العمل المختلفة وفقاً لتقدير متخذ القرار بالمؤسسة مع مراعاة ظروف أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن والحالات الخاصة مثل الحوامل والمرضعات.

وقالت إن التوقعات الصحية تشير إلى أنه بعد استقراء الوضع الوبائي وارتفاع معدل الإصابات حالياً إلى أن أعداد المصابين قد تتجاوز الـ100 ألف حالة في الأسبوع الأول والثاني من يونيو 2021م إذا استمر الحال كما هو عليه الآن بدون الالتزام بالضوابط الصحية وتطبيق الاحترازات مما سيترتب عليه المزيد من الوفيات لا قدر الله والمزيد من التدهور الكارثي.

وفيما يلي نص بيان اللجنة:

بيان رقم 2/2021م

وفقاً للإحصائيات الوبائية التراكمية لوزارة الصحة الاتحادية التي توضح أن 50% من حالات الاشتباه تأكدت إصابتها بفيروس كورونا، حيث تم فحص (65,252) مشتبها وثبت إصابة (34,707) أشخاص وذلك حتى يوم 16/5/2021م؛ فإن عدد الوفيات بلغ (1116) شخصاً كانت غالبيتهم من كبار السن من 60 سنة فما فوق تمت وفاتهم بالمستشفيات.

وتشير التوقعات الصحية بعد استقراء الوضع الوبائي وارتفاع معدل الإصابات حالياً إلى أن أعداد المصابين قد تتجاوز الـ100 ألف حالة في الأسبوع الأول والثاني من يونيو 2021م إذا استمر الحال كما هو عليه الآن بدون الالتزام بالضوابط الصحية وتطبيق الاحترازات، مما سيترتب عليه المزيد من الوفيات لا قدر الله والمزيد من التدهور الكارثي للمستشفيات، لا سيما وأن النظام الصحي في السودان أصلاً يعاني من الهشاشة والتردي.

كما تأكد من خلال المتابعة والرصد البياني للحالات والتوقعات العلمية أن التجمعات والمناسبات الاجتماعية والدينية التي يحتشد فيها الناس ساهمت في ازدياد حالات الإصابة بالوباء ونشره مجتمعياً.

ولتلافي الانفجار الوبائي مثلما حدث في الهند يتطلب الأمر اتخاذ المزيد من التدابير اللازمة والضرورية لدرء الكارثة لمنع الانفجار وعليه فقد قررت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في اجتماعها رقم (103) المنعقد في قاعة الصداقة بتاريخ الثلاثاء 18 مايو 2021م، قررت ما يلي:

أولاً: منع دخول جميع القادمين بكل المعابر من دولة الهند مباشرةً أو من دول أخرى كانوا في الهند خلال الأربعة عشر يوماً الماضية، كما ستتم إعادة فحص جميع الركاب القادمين عبر كل المعابر من جمهورية مصر العربية ودولة إثيوبيا وحجر كل من تثبت إصابته.

ثانياً: منع التجمعات والمناسبات الاجتماعية والحفلات العامة والأنشطة المختلفة في  الصالات والأندية وكل ما من شأنه زيادة مخاطر انتشار الوباء.

ثالثاً: تخفيض عدد العاملين بمؤسسات العمل المختلفة وفقاً لتقدير متخذ القرار بالمؤسسة مع مراعاة ظروف أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن والحالات الخاصة مثل الحوامل والمرضعات.

رابعاً: تعطيل الدراسة بكافة الجامعات والمدارس لمدة شهر من تاريخ القرار.

خامساً: إيقاف الصلوات والشعائر الجماعية بكافة دور العبادة.

سادساً: إلزام الجميع بغطاء الوجه (الكمامة) في كافة مواقع العمل والأسواق والمركبات العامة وكل من يخالف توجيهات ومطلوبات السلطات الصحية من الأفراد والمؤسسات على حدٍ سواء سيكون عرضة للمساءلة والعقوبة القانونية.

لقد اتخذت اللجنة هذه القرارات بعد مراجعة كافة الإحصائيات الوبائية ونسب الإصابة حرصاً على سلامة المواطنين وتخوفاً من تدهور الأوضاع.

كما نرجو من جميع المواطنين التعاون باعتبار أن المسؤولية مشتركة من أجل المصلحة العامة وحماية الناس والحد من انتشار الوباء.

اتحاد الكرة يدرس

ومن المتوقع أن يكون اتحاد كرة القدم قد تسلم القرار الصادر من اللجنة العليا للطوارئ الصحية بالبلاد تعطيلًا للنشاطات الاجتماعية ذات الصلة ومن المتوقع أن يكون قد وضعه حيز التنفيذ بعد اجتماعات طارئة للاتحاد العام لكرة القدم ولجانه المساعدة لأخذه حيز التنفيذ مما سيهدد انطلاقة الدوري الممتاز وكأس السودان القومي الى جانب المشاركات الإقليمية والدولية المعلنة الى حين إشعار آخر.

الاتحادات والأندية تترقب

وعلى خلفية البيان الصادر سيكون لزاماً على اللجنة الأولمبية السودانية والاتحادات المنضوية تحت لوائها واتحادات وأندية كرة القدم خاصة التي تلعب في الدوري الممتاز ترقب وانتظار قرار في هذا الجانب يقضي بتعطيل النشاط الرياضي إلى حين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!