جنوب دارفور.. إدارة المرور.. السير في درب العافية

تقرير: حسن حامد

رغم التحديات الكبيرة وعدم تطبيق هيبة الدولة بالصورة المطلوبة في جنوب دارفور إلا أن السلطات الأمنية ظلت تعمل جاهدة في توفير الأمن وحسم الظواهر السالبة رغم التقاطعات التي نلحظها هنا وهناك وعدم احترام البعض لأجهزتهم الأمنية الأمر الذي أحدث هشاشة في الأمن وجعل معتادي الإجرام ينشطون خاصة في الأواخر من الشهر الفضيل.

وحسناً أن أطلقت لجنة أمن الولاية قوة مشتركة لمحاربة الظواهر السالبة ومعتادي الإجرام الذين يهددون الناس في وضح النهار ويمارسون عمليات النهب والسلب تحت تهديد السلاح الأبيض (السكين).

فما قامت به القوات المشتركة منذ الأسبوع الماضي وحتى الآن كان محل تقدير من المواطنين الذين طالبوا بالاستمرار في تنفيذ الخطة وجعل هيبة الدولة تمشي بين الناس.

وبرغم تلك التحديات إلا أن الإدارة العامة للمرور بالولاية ظلت تعمل جاهدة من أجل توفير الأمن المروري خاصة مع أسبوع المرور العربي الذي رفعت فيه المرور من وتيرة عملها بالتوعية والإرشاد وتنظيم الحركة.

حراك كبير تشهده أروقة مرور الولاية لأكثر من  أسبوع تحت شعار (الحوداث ليست بمصير بل بإهمال وتقصير) وهي تعمل جاهدة لتحقيقه مع شركاء الطريق.

وأثنى والي جنوب دارفور بالإنابة حامد التجاني هنو لدى مخاطبته انطلاقة أسبوع المرور العربي على الجهود الكبيرة التي قامت بها إدارة مرور الولاية والتي أسهمت في الحد من حوادث السير المميتة بجانب ضبط حركة السير برغم التحديات الماثلة.

ودعا هنو الجميع بتطبيق الرسائل والإرشادات المرورية والتعاون مع سلطات المرور لتحقيق السلامة المرورية.

فيما حيا مدير شرطة الولاية اللواء علي حسب الرسول جهود رجالات المرور الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل السلامة وكفكفة دموع الأسر عبر وقف الأحداث المرورية التي تروح ضحيتها أسر كاملة وهم يتغلبون على كل الظروف الصعبة من أجل الأمن المروري وأضاف أن مدير المرور العميد أحمد الخليفة يقف بنفسه في الطرقات وفي هجير الشمس مع أفراده من أجل التنظيم وفتح الشوارع وتسهيل حركة المارة لزرع الابتسامة في شفاه كل سائق مركبة ومستخدم طريق.

وقال حسب الرسول إن شرطة مرور جنوب دارفور متميزة وبدأت هذا الأسبوع بأعمال جليلة منها النشاط الرياضي (دورة شهداء المرور) التي تداعت لها فعاليات المجتمع بجانب الليلة الثقافية التي حظيت بمشاركة واسعة من المواطنين.

فيما قال مدير إدارة المرور بالولاية العميد أحمد علي الخليفة إن الأسبوع يأتى في ظروف صعبة تمر بها البلاد بجائحة كورونا ولذلك تم اختصار الاحتفاء وسيعززون من دور التوعية والإرشاد مؤكداً سعيهم لتطبيق الشعار لأرض الواقع من أجل خفض الحوادث المرورية والإصابات وتسهيل حركة السير في الطرقات سيما وأن نيالا تعاني من الازدحام المروري لكنهم مع الشركاء سيعملون جاهدين للحد منها وتقديم خدمة ترضي الجمهور، مشيراً إلى أن إدارته تمكنت من ترخيص (8) آلاف مركبة جديدة خلال هذا العام.

وفيما يخص معالجة الظواهر السالبة التي تقود لارتكاب الحوادث وغيرها من المخالفات بدأت إدارة المرور في عمل جاد لمعالجتها خاصة استخدام الإشارة الغازية بالمركبات وبصفة أخص في الركشات والتكاتك علاوة على الإرشاد المتواصل. ووجه رئيس قسم الترخيص العقيد تجاني مصطفى إبراهيم أصحاب المركبات وأولياء الأمور بمنع الأطفال القصر من قيادة المركبات من أجل سلامة الجميع.

وقال التجاني إن إدارته خلال حملات الضبط المروري وتنظيم حركة السير التي نفذتها ضبطت عددا كبيرا من القصر يقودون المركبات خاصة المركبات العامة مما يشكل خطورة على السلامة العامة للمواطنين.

وقال العقيد تجاني إن أسبوع المرور العربي بالولاية حقق نجاحات كبيرة مناشداً سائقي المركبات التقيد بموجهات رجال المرور وعدم الإهمال، مشيرًا إلى أن معظم الحوادث التي تقع  نتيجة للإهمال والتخطي الخاطئ بجانب السرعة الزائدة من قبل بعض السائقين.

وكشف تجاني عن تخفيضات بنسبة (50%) في المعاملات المرورية بمناسبة أسبوع المرور العربي الذي انطلق في الرابع من مايو ويستمر حتى العاشر منه.

وقال العقيد تجاني إن البرامج المصاحبة للأسبوع وجدت تجاوبا كبيرا من فعاليات المجتمع خاصة الليلة الثقافية ودورة شهداء المرور التي ضمت منتخبات للمدنيين والعسكريين والتي فاز ببطولتها منتخب الفرقة ١٦ مشاه نيالا في المباراة النهائية التي جمعته مع الأدلة الجنائية.

وأضاف إن العمل في تجديد وترخيص المركبات مستمر بفترتين صباحية ومسائية  فضلاً عن التوعية المرورية  بالشوارع وتوزيع الملصقات والتوجيهات لمستخدمي الطريق ونشر ثقافة المرور لتجنب الحوادث وتقليل السرعة والدعوة لتطبيق شعار الأسبوع لهذا العام على أرض الواقع تحقيقاً للسلامة المرورية.

وكشف العقيد تجاني للصحفيين عن خطة بدأ تنفيذها لفك الازدحام المروري من خلال الانتشار الكبير لقوات المرور في التقاطعات والطرق الرئيسة بالمدينة  سيما في  الأيام الأخيرة لشهر رمضان المعظم مبينًا أن الازدحام الذي تشهده المدينة استدعى الإدارة لإغلاق ثلاثة مداخل وتحديد المواقع الطرفية لوقوف السيارات لتقليل الازدحام أثناء فترة التسوق.

وضمن برامجها للأسبوع انتظمت الإفطارات الرمضانية التى أطلقتها إدارة المرور بتقاطعات المدينة والتي وجدت الرضى من المارة وظلت إدارة المرور بقيادة مدير الإدارة العميد أحمد علي الخليفة يشكلون حضورا كبيرا فيها وكان لمطعم أبوسيفين بنيالا وبعض الخيرين مساهمات كبيرة في هذه الإفطارات التي تتواصل حتى نهاية شهر رمضان.

ورغم الجهود المبذولة من شرطة المرور للحد من الحوداث إلا أن التحدي مازال كبيرا لعدم تقيد مستخدمي الطريق بالضوابط والإرشادات المرورية وهو ما أشار إليه العقيد تجاني مصطفى خاصة في الاستوبات. مطالباً  بضرورة  الالتزام بالموجهات من أجل السلامة والحفاظ على أرواحهم وأرواح المواطنين.

وقال التجاني إن نيالا بحاجة لمزيد من الاستوبات بالتقاطعات بجانب صيانة وتأهيل الطرق وإيجاد مواقف للمواصلات لتواكب الكثافة السكانية العالية وازدياد المركبات بالمدينة مشيدًا بالجهود التي تبذلها إدارته وقواتها المنتشرة والتي كانت لها الإسهام الكبير في تقليل الازدحام والحد من الحوادث رغم التحديات الماثلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!