بكري حسن صالح ينكر أقواله في قضية تهريب نزيل محكوم بالمؤبد

الخرطوم – محمد موسى
أنكر المتهم الثالث نائب المعزول الأسبق بكري حسن صالح، جميع أقواله بالتحريات في قضية تهريب النزيل فهد عبد الواحد النور، المحكوم بالسجن المؤبد في قضية مخدرات .
وتلا المحقق النيابي وكيل نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية، أحمد عمر التني، أقوال المتهمين الثلاثة في القضية، وكشف للمحكمة عن استجواب الرئيس المعزول عمر البشير، كشاهدٍ حول وقائع قضية تهريب النزيل فهد عبد الواحد.
ويواجه الاتهام في الدعوى الجنائية، النائب الأسبق للرئيس المعزول، بكري حسن صالح ، ومدير عام قوات الشرطة الأسبق الفريق أول هاشم عثمان الحسين، بجانب مدير الإدارة العامة للسجون الأسبق الفريق شرطة أبو عبيدة سليمان.
من جهته، أنكر المتهم الثالث نائب المعزول، الأسبق بكري حسن صالح، جميع أقواله بالتحريات، بينما أقرّ المتهم الثاني مدير عام قوات الشرطة الأسبق بكل ما ورد على لسانه بالتحريات، فيما أقر المتهم الأول مدير عام السجون الأسبق بجزء من أقواله وأنكر البعض الآخر منها.
في ذات السياق، أفاد المتهم الأول مدير عام السجون الأسبق الفريق شرطة أبو عبيدة سليمان، بالتحريات بأنه أطلق سراح النزيل فهد بموجب توجيهات من المتهم الثاني بوصفه مديراً عاماً لقوات الشرطة الأسبق بعد صدور قرار من رئاسة الجمهورية بإسقاط عقوبة النزيل .
من جهته، كشف المتهم الثاني مدير عام قوات الشرطة الأسبق، الفريق أول هاشم الحسين، في التحريات عن تلقِّيه اتصالاً هاتفياً من مدير مكتب الرئيس المعزول وقتها، أفاده خلاله بإسقاط الرئيس المعزول عقوبة السجن المُؤبّد في مُواجهة النزيل الهارب فهد، منوهاً إلى أنه بمُوجب ذلك أنزل توجيهاته للمتهم الأول مدير عام السجون الأسبق بالإفراج عن النزيل .
وأشار الحسين في التحريات، عن قيامهم باتّصالات مُستمرّة وملاحقات لرئاسة الجمهورية بغرض استلام إفادة خطاب مُوافقة الرئيس المعزول بإسقاط عقوبة النزيل فهد عبد الواحد، إلا أنهم قد استلموا الإفادة بتاريخ 10/4/2013م، بينما كان قرار إسقاط العقوبة بتاريخ 30/1/2013م.
من جهتها، حددت المحكمة، جلسة أخرى عقب عطلة عيد الفطر المبارك لمناقشة المحقق النيابي بواسطة ممثلي الدفاع عن المتهمين الثلاثة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!