حمدوك يطالب الطرق الصوفية بالمحافظة على الإسلام

الخرطوم ـ الصيحة

طَالب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، الطرق الصوفية بالمحافظة على الدين الإسلامي، مبيناً أن التصوف حمل معانٍ سامية ونشر الدعوة الإسلامية، قاطعاً بأن ثورة ديسمبر ستخلق سوداناً جديداً موحداً.

وأشار حمدوك خلال زيارة نفّذها لمنطقة الشيخ الياقوت أمس إلى أن الطرق الصوفية حملت راية الإسلام في أفريقيا وقامت بنشر الدين في كل الدول، وقال إن الشيخ الياقوت يعتبر منارة للإسلام، وقال حمدوك إن السودان كان بلداً مغلقاً خلال الثلاثين عاماً الماضية ووصفها بالسنوات الصعبة، وأضاف (السودان بلد غني ولا نحتاج إلى هبات)، وأكد حمدوك أنهم سيسعون لتوقيع اتفاق سلام مع الحلو وقيام المؤتمر الدستوري ومن ثم قيام انتخابات، وقال (بعدها نسلم البلد للشعب).

من جهته، أكد وزير الأوقاف نصر الدين مفرح، أن الشيخ الياقوت منطقة تصوف ونشر الدعوة، وأكد أن الدولة بعد الثورة تعمل على دعم المعهد الديني بالشيخ الياقوت رعايةً للإسلام والدعوة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!