مُخاطبات رسمية للخارج بشأن مُتّهمي النظام السابق وأموالهم وأرصدتهم

 

الخرطوم- أم سلمة العشا

أَكّدَ مصدرٌ رفيعٌ، سَير إجراءات التّحقيق في البلاغات التي تم تدوينها ضد رُمُوز وقيادات النظام السّابق، وكَشَفَ أنّ التحقيق يجري بدقةٍ مُتناهيةٍ حتى لا تكون هنالك ثغرة تؤدي لشطب البلاغات المُتعلِّقة بالفساد والمال العام والثراء الحرام.

وأبلغت مصادر (الصيحة) أمس، بأنّ التحقيقات في بلاغات الفساد تحتاج دِقّةً وإمعاناً واكتمال البيِّنات كَافّة، ومن ثَمّ تُحال الملفات للمحكمة، وكشفت عن إجراءات تحقيق ومُخاطبات رسمية خارج السودان بشأن المُتّهمين ومعرفة أموالهم وأرصدتهم بالبنوك.

وبحسب المصادر، فإنّ إجراءات التحقيق شَارَفَت على النهايات بعد استنفاد المراحل كَافّة في الدعاوى الجنائية، وتوقّعت إحالة الملفات للمحكمة بداية مارس المُقبل.

ويُواجه مسؤولون من النظام السابق، بلاغات في نياباتٍ مُختلفةٍ تتعلّق بالفساد والثراء الحرام واستغلال النفوذ وخيانة الأمانة، وتجاوُزات مالية ومُخالفات في الأراضي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!