مقتل شخص في اشتباكات بين منسوبي (الثورية) ومواطنين بجنوب دارفور

 

نيالا- محمد البشاري

لقي شخص مصرعه وجُرح (3) آخرون في اشتباكات بين منسوبين للجبهة الثورية ومواطنين بمنطقة (قصة) بولاية جنوب دارفور.

في الأثناء، كشفت قوات الدعم السريع، عن إغلاق مناجم ذهب بالولاية بسبب صراعات، وأوضحت أنها أغلقت مناجم الذهب إلى حين قُدُوم الشركة السودانية للموارد المعدنية.

وقال قائد قطاع الدعم السريع بنيالا، مقدم الحاج آدم إسماعيل في مقابلة مع وفد إعلامي أمس، إن الخلاف الذي وقع بين من منسوبين للجبهة الثورية ومواطنين سببه وجود معسكر (تجنيد) للثورية بمنطقة (قصة)، ونوه إلى أن الأهالي رفضوا وجود المعسكر بالمنطقة، وأضاف (وقعت أحداث هناك خلّفت قتيلاً و3 جرحى)، وأشار إلى أنّ لجنة الأمن قرّرت فض المعسكر وتم الدفع بقوات تتواجد في المنطقة حالياً، وأعلن إسماعيل عن رعاية قوات الدعم السريع لملتقى للتعايش السلمي، وقال إنه سيُعقد اليوم بين قبيلتي السلامات والفلاتة، وأضاف (بعدها سندعو لملتقى جامع للإدارات الأهلية)، وأشار إلى أن قوات الدعم السريع بالولاية عملت خلال الفترة الماضية في تأمين الموسم الزراعي، كما عملت أيضاً في المصالحات القبلية التي شملت قبائل الرزيقات والفلاتة وكذلك الفلاتة والمساليت، وأشار إلى أنّ قواته شاركت في القبض على عدد من المُتفلتين في الصراعات القبلية، وكشف عن تكوينهم لجنة للمُصالحات مُهمّتها تقريب وجهات النظر بين الجهات المُتنافرة، وقال إن الولاية تعتمد على قوات الدعم السريع بشكلٍ كبيرٍ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!